الأخبار

أرباح “سامسونغ” ترتفع 44% رغم أزمتي تكساس والرقائق الإلكترونية

  • الشركة تنجو بفضل الإصدار المبكر لهاتفها الذكي الجديد بعد توقف أحد مصانعها بالولايات المتحدة
  • خروج “هواوي” من السوق بسبب العقوبات الأمريكية دفع العملاق الكوري لملئ الفراع في السوق

ارتفعت الأرباح الفصلية لشركة “سامسونغ” في الربع الأول بنسبة 44% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث خفف الإصدار المبكر لهاتفها الذكي الجديد والمبيعات القوية، من الضربة الناجمة عن انقطاع التيار الكهربائي في ولاية تكساس الذي أدى إلى توقف أحد مصانعها عن العمل.

وسجلت أكبر شركة في كوريا الجنوبية دخلاً تشغيلياً قدره 9.3 تريليون وون (8.3 مليار دولار) للأشهر الثلاثة المنتهية في مارس، وفق النتائج الأولية الصادرة اليوم الأربعاء، مقارنة بالتوقعات التي أشارت إلى متوسط ​​8.88 تريليون وون. وحققت مبيعات الشركة قفزة خلال الفترة لتبلغ 65 تريليون وون، بزيادة نسبتها 17% عن الفترة المقابلة من العام الفائت. ولم تُقدّم الشركة صافي الدخل أو أداء الأقسام، والتي ستعلن عنها في وقت لاحق من هذا الشهر.

وانخفضت أسهم الشركة بنحو 0.5% في بورصة سيول صباح الأربعاء.

وكانت “سامسونغ” -التي تُعد أكبر شركة مصنعة لرقاقات الذاكرة في العالم- قد حذرت من تراجع الربحية في الربع الأول، متوقعة ضعف الطلب. ولكن بدلاً من ذلك حدث الانتعاش الاقتصادي من الجائحة بشكل أسرع من المتوقع، فيما تشهد أسعار أشباه الموصلات ارتفاعاً في الوقت الراهن.

ويتوقع ماساهيرو واكاسوجي المحلل في “بلومبرغ إنتليجنس” أن تتعزز الأرباح بدعم من تحسّن ظروف العرض والطلب على رقاقات الذاكرة الديناميكية (DRAM). ويقول: “إطلاق الجيل التالي من هذه الرقاقات.. في النصف الثاني من العام 2021 قد يحفز الطلب، ويعزز المبيعات بشكل أكبر”.

وكان العمل في مصنع الشركة في أوستن بولاية تكساس قد توقف لأكثر من شهر بسبب انقطاع التيار الكهربائي على مستوى الولاية. ويُقدر محللون أن الخسائر الناجمة عن هذا التعليق قد تبلغ 300 مليار وون. ويعتقد “غريغ روه”، نائب الرئيس الأول في “اتش ام سي” للأوراق المالية أن هذا الإنتاج الضائع أثر على نشاط قطع غيار السيارات والهواتف الذكية من الفئة المتوسطة لدى الشركة.

عائلة “غالاكسي” الجديدة

كانت “سامسونغ” قد أطلقت سلسلتها من هواتف “غالاكسي اس 21″العاملة بنظام “أندرويد” في وقت أبكر من موعد التحديث السنوي، مما أعطى أعمال الهاتف دفعة قوية في شهر يناير. ومع خروج المنافسة الرئيسية “هواوي تكنولوجيز” عن مسارها بسبب العقوبات الأمريكية، سارعت “سامسونغ” ومجموعة من المتنافسين الصينيين لملء الفراغ المتبقي في السوق.

تُقدّر شحنات الهواتف الذكية من “سامسونغ” في الربع الأول بـ76 مليون جهاز، بزيادة نسبتها 25% عن الربع السابق، مع متوسط ​​سعر بيع أعلى بنسبة 20%، وفقاً لشركة “يوجين” للاستثمار والأوراق المالية.

وتفوقت مبيعات سلسلة “اس 21” على سابقتها “اس 20” بهامش اثنين إلى واحد في الأسابيع الستة الأولى بعد الإطلاق، مدفوعة بانخفاض سعر الطرح والدعم القوي من شركات الاتصالات الأمريكية، وفقاً لشركة “كاونتر بوينت” للأبحاث.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm