الأخبار

أربعة مشاريع عالمية عملاقة في تركيا 2018

بدأت السياسة الاقتصادية التي انتهجتها الحكومة التركية، ولا سيما في مجال تطوير مصادر الطاقة والبنية التحتية تؤتي أكلها. وفي هذا الصدد، سيكون عام 2018 أحد المراحل المهمة للأقتصاد التركي ، حيث من المتوقع تشغيل مشروعين عالميين عملاقين خلال العام الحالي، إلى جانب بدء العمل في مشروعين آخرين يتم افتتاحهما في مئوية الجمهورية التركية 2023.

سيكون مشروع نقل الغاز الطبيعي العابر للأناضول (تاناب) لنقل الغاز من أذربيجان إلى تركيا واحدا من أهم مشاريع الطاقة لعام 2018. وقد تم الانتهاء من أكثر من 80 في المئة من أعمال البناء في المشروع. وبدأت في هذا الشهر التشغيل التجريبي الذي سيستمر حتى شهر حزيران/ يونيو القادم، على أن يبدأ تدفق الغاز إلى تركيا لأغراض تجارية في الأول من تموز/ يوليو 2018.

وبعد بدء تشييد خط الأنابيب، بدأت تركيا في وضع كوابل الألياف الضوئية على طول خط أنابيب الغاز، الذي يتوافق مع رؤية البلاد لعام 2023. ومن المتوقع أن تغطي البلاد شبكة الألياف الضوئية مع الاحتفال بمئوية الجمهوري

مطار إسطنبول الثالث:

يشكل بناء المطار الجديد جزءا من رؤية تركيا 2023. ويقع المطار المتوقع أن يتم التشغيل التجريبي له في شهر شباط/ فبراير القادم، في القسم الأوروبي من مدينة أسطنبول، في منطقة “أرناؤوط كوي”، قرب البحر الأسود، ضمن أراضي غابات مملوكة للدولة التركية، على مساحة 7659 هكتارًا.

يتميز المطار الجديد الذي يعرف باسم “مشروع القرن” بمساحة واسعة تتسع لـ150 مليون راكب، وتصل إلى 200 مليون عند انتهاء مراحل إنشائه الأربع، مع وجود 165 جسراً لنزول الركاب من الطائرات، وبمساحة داخلية تبلغ مليوناً و500 ألف متر مربع، ومواقف سيارات تسع لـ7 آلاف مركبة، و6 مدارج هبوط وإقلاع مستقلة، و16 مدرجاً موازياً، و6 ملايين و500 ألف متر مربع ساحة وقوف تسع لـ 500 طائرة.

ويحتوي المطار كذلك على 3 مبان تقنية متطورة، وبرج مراقبة حركة الطائرات، وصالات للشخصيات الهامة (VIP) مع فنادق راقية، ومستشفيات ومركز طوارئ، وغرف للصلاة، ومراكز للمؤتمرات، و4 مبانٍ للمطار، موصلة معاً عبر الأدراج الكهربائية، و8 أبراج مراقبة للمدرجات، وقصر يتبع للدولة، ومحطات توليد الكهرباء، ومرافق لمعالجة المياه والنفايات.

قناة إسطنبول :

جاء الإعلان عن هذا المشروع في نيسان/ أبريل عام 2011، عندما أكد أردوغان، رئيس الوزراء آنذاك، خلال حملته الانتخابية نيته فتح قناة صناعية تصل بين البحر الأسود وبحر مرمرة تسمى قناة إسطنبول.

ووفقا للمعلومات الأولية، فإن تكلفة بناء قناة إسطنبول تقدر بـ60 مليار ليرة تركية (تعادل تقريبًا 16 مليار دولار). ويتراوح طولها بين 45 و50 كيلو مترا، بعمق 25 مترا، وعرض 400 متر.

وأسس المشروع ليكون الممر البديل عن مضيق البسفور الذي يشهد ازدحاما كبيرا بمرور السفن المحلية والدولية خاصة تلك السفن المحملة بالمواد البترولية والتي تؤثر سلبا على الثروة البحرية والبيئة المحيطة به، والذي سيغلق تماما أمام تلك السفن الناقلة للنفط حين افتتاح قناة إسطنبول الجديدة.

والمتوقع أن يتم الانتهاء من بناء مشروع القناة خلال 5 سنوات، ويتم افتتاحه بمناسبة الذكرى المئوية لإنشاء الجمهورية التركية أي في العام 2023. وما زال التباحث جاريًا بشأن موعد وضع حجر الأساس للقناة.

الجزر الصناعية:

وفي إطار مشروع قناة إسطنبول، يخطط المهندسون الأتراك لبناء 3 جزر صناعية على الأقل في مدخل ومخرج القناة، تعد الأولى في تاريخ تركيا. ويجري التباحث حول بدء العمل في إنشاء هذه الجزر في العام الحالي.

ومن المزمع أن يبني المهندسون فوق الجزر، مراكز استجمام وأماكن ترفيهية، ومشاريع أخرى مثل الشقق الفاخرة والمطاعم على ضفاف القناة.كما أن الجزر ستكون مخدّمة من ناحية الرحلات البحرية والزوارق بحيث يسهل الوصول إلى تلك الجزر والعودة منها إلى مركز المدينة.

المصدر/ تركيا برس

 

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm