الأخبار

أسواق الأسهم تتراجع مع تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا و في الخليج ارتفعت مخالفة الاتجاه النزولي للأسهم العالمية

انهت موجة ارتفاع لثلاث جلسات بعد اعلان المركزي الاميركي توسيع برنامجه لشراء سندات الشركات

تراجعت أسواق الأسهم العالمية، الخميس، مع تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا، قاطعة انتعاشة لثلاث جلسات إثر إعلان الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأميركي)، الإثنين، ضخ سيولة جديدة عبر توسيع برنامجه لشراء سندات الشركات.

فقد تراجعت الأسهم الأمريكية عند الفتح، الخميس، تحت ضغط ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا بالولايات المتحدة واستمرار ارتفاع طلبات إعانة البطالة من قبل الاميركيين.

واستهل المؤشر داو جونز الصناعي التعاملات على انخفاض بمقدار 103.16 نقطة او بنسبة 0.39 بالمئة إلى 26016.45 نقطة.

وفتح المؤشر ستاندرد اند بورز 500 منخفضا 11.85 نقطة أو بنسبة 0.38 بالمئة ليسجل 3101.64 نقطة.

وهبط المؤشر ناسداك المجمع لاسهم التكنولوجيا 18.06 نقطة أو بنسبة 0.18 بالمئة إلى 9892.48 نقطة.

وأغلقت الأسهم الأوروبية منخفضة، الخميس، فتراجع مؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.7 بالمئة مع انحسار الآمال في تعاف سريع من الركود الاقتصادي.

كما أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض، في التعاملات المبكرة، وهبط المؤشر نيكي القياسي منخفضا 0.45 بالمئة إلى 22355.46 نقطة، ونزل المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.25 بالمئة إلى 1583.09 نقطة.

لكن الأسواق الرئيسية في الخليج ارتفعت مخالفة الاتجاه النزولي للأسهم العالمية، قبيل اجتماع لمجموعة “أوبك+”، وسط أنباء عن التزام دول المجموعة الـ23 باتفاق لخفض الانتاج أعلن في السادس من يونيو/حزيران الجاري.

وارتفع مؤشر السوق السعودي بنسبة 0.6 بالمئة، مع صعود سهم عملاق النفط “أرامكو” بنسبة 1.4 بالمئة.

وأدى عزوف المستثمرين عن المخاطرة الى ارتفاع عملات الملاذ الآمن، فارتفع الدولار الأميركي والين الياباني، فيما تراجعت العملات المنكشفة على المخاطر والتجارة.

جعفر قاسم/ الاناضول

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm