الأخبار

أسواق العملات تترقب بيانات مهمة غدا وعلى رأسها التضخم الأمريكي

تنتظر أسواق العملات غدا الأربعاء صدور عدد من البيانات الاقتصادية مثل تصريحات محافظ البنك المركزي الأوروبي، وبيانات مؤشر أسعار المستهلكين داخل الولايات المتحدة الأمريكية، والتي ستؤثر بتحركات بعض العملات مثل الدولار واليورو وغيرها من العملات الأخرى بالإضافة إلى بعض السلع الرئيسية مثل النفط الخام، وفيما يلي أهمها:

القراءة الأولية لطلبات الماكينات باليابان.
مؤشر الناتج الصناعي الإيطالي.
تصريحات محافظ البنك المركزي الأوروبي
الناتج الصناعي الأوروبي.
بيانات التضخم الأمريكية.
مخزونات النفط الخام الأمريكية.
تصريحات عضو الفيدرالي الأمريكي برينارد.
تصاريح البناء بنيوزلندا.
الأحداث الرئيسية:
حديث كريتسين لاجارد محافظ البنك المركزي الأوروبي
تتحدث كريستين لاجارد في تمام الساعة 09:00 صباحا بتوقيت جرينتش، ودائما ما تؤثر تصريحات محافظ البنك المركزي الأوروبي على أسواق العملات وبخاصة اليورو لأنها قد تعطي صورة أوضح حول الأوضاع الاقتصادية في المنطقة بما قد يستدل علي مستقبل السياسة النقدية للمركزي الأوروبي من خلال متابعة هذه التصريحات بدقة واهتمام شديد، وخلال الفترة الماضية دائما ما شهدت الأسواق تقلبات خلال تصريحات كريستين لاجارد، ومن ثم فمن المنتظر أن يكون لهذه التصريحات غدا الأربعاء أثناء استضافتها من قبل وكالة رويترز تأثير كبير على اليورو وأزواجه.

بيانات التضخم الأمريكية
تصدر بيانات مؤشر أسعار المستهلكين يوم الأربعاء المقبل بتمام الساعة 13:30 بتوقيت جرينتش، وتشير التوقعات إلى أن التضخم سينمو بنسبة 0.4%، كما أن التضخم الأساسي سيسجل نموا بنسبة 0.2% خلال ديسمبر الماضي، وتؤثر بيانات التضخم بقوة على تحركات الدولار في الأسواق وبخاصة وأن الفيدرالي الأمريكي يستهدف تحقيق هدف التضخم عند 2%، وبالتالي فإن إيجابية هذه البيانات قد يكون لها تأثير إيجابي  بالنسبة لتحركات الدولار لأنها قد تدفع الفيدرالي الأمريكي بألا يبقى على معدلات الفائدة المنخفضة لفترة طويلة، ولكن سلبية البيانات قد تؤثر سلبيا على الدولار أمام العملات الأخرى، لأنها قد تدفع الفيدرالي الأمريكي لأن يبقى على الفائدة المنخفضة الحالية لفترة طويلة بسبب ضعف بيانات التضخم.

بيانات مخزونات النفط الخام الأمريكية
تصدر في تمام الساعة 15:30 بتوقيت جرينتش، وتشير التوقعات إلى أن مخزونات النفط الأمريكية ستنخفض بمقدار 3.2 مليون برميل هذا الأسبوع، وهو ما قد يساهم في دعم أسعار النفط الخام لأن هبوط المخزونات يعني بأن الطلب الأمريكي على النفط الخام يتزايد، وبخاصة وأن الولايات المتحدة من أكبر مستهلكي النفط الخام بالعالم، وبالتالي دائما ما تراقب الأسواق صدور بيانات مخزونات النفط الخام الأمريكية في محاولة للاستفادة منها في تداولاتهم في سوق السلع وتحديدا على النفط الخام.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm