الأخبار

أهم ما سيطر على أداء الأسواق خلال الأسبوع الماضي

شهدت تداولات الأسبوع المنتهي الجمعة 29 من يناير عدد من الأحداث التي أثرت بشكل قوي في أداء أهم السلع والعملات الرئيسية، فقد تخلل تداولات الأسبوع الماضي الاجتماع الأول للجنة السياسة النقدية في الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي كما شهد الأسبوع تطورات جديدة فيما يخص أوضاع فيروس كورونا وكذلك توترات قوية في سوق الأسهم العالمية. وفيم يلي أهم الأحداث التي أثرت على أهم الأواق خلال اليوم.

بيان الفائدة الصادر عن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي
شهد الأسبوع الماضي الاجتماع الأول للجنة السياسة النقدية في الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، وقد قرر الاحتياطي الفيدرالي الإبقاء على مستويات الفائدة عند 0.25% مع الإبقاء على السياسة النقدية كما هي مع مواصلة زيادة برنامج المشتريات بحد أدنى 80 مليار دولار شهريا حتى تظهر المزيد من النتائج الاقتصادية الأكثر وضوحا.

تطورات حزمة التحفيز الأمريكية
شهدت مداولات حزمة التحفيز المالي الأمريكية توترات خلال الأسبوع الماضي بين الأعضاء الديمقراطيين والجمهوريين فقد ذهبت بعض التكهنات بأن الأيام المقبلة قد تشهد تقديم مقترح أمام مجلس النواب من أجل إقرار حزمة تحفيز جزئية تستطيع أن تنال ترحيب بعض الجمهوريين، وعلى خلفية ذلك الطرح قال المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض براين ديز أن احتياجات الشعب الأمريكي غير جزئية وأنه لايمكن إقرار دعم مالي صغير.

وفي المقابل قال تشاك شومر زعيم الأغلبية الديمقرراطية في مجلس الشيوخ الأمريكي أن مجلس الشيوخ سيقوم بالعمل على حزمة التحفيز الأمريكية اعتبارا من بداية الأسبوع المقبل، وأكد شومر أن الأوضاع في حاجة لإقرار حزمة تحفيز بأسرع ما يمكن وأن الحزب الديمقراطي سيواصل في هذا الطريق حتى إذا لم يوافق الجمهوريون.

مؤشرات الأسهم تتراجع بشكل قوي
جاءت أرباح الشركات خلال الربع الأخير من عام 2020 دون توقعات الأسواق لمعظم الشركات، حيث أعلنت شركة بوينج عملاق الطيران عن خسائر تتجاوز 11 مليار دولار خلال عام 2020 فيما يعد أسوأ خسارة للشركة في تاريخها. وعلى الرغم من ارتفاع أرباح شركات التنكولوجيا، المستفيد الأكبر من أزمة كورونا وقيود الإغلاق، جاءت أرباح بعض الشركات مثل تسلا دون التوقعات، وقد أثرت تلك البيانات بشكل سلبي على مؤشرات الأسهم في الأسواق العالمية بشكل عام.

الرئيس الأمريكي يصدر قرار بوقف عمليات التنقيب الجديدة
حيث أصدر الرئيس جو بايدن قرار بوقف عمليات التنقيب الجديدة في الولاياي الفيدرالية وقال المدير التنفيذي في معهد النفط الأمريكي أن هذا القرار يعني أن الرئيس يريد تقليل استهلاك النفط الخام الأمريكي في مقابل الاعتماد بشكل أكبر على النفط القادم من الخارج خاصة وأن الفترة القادمة ستشهد استهلاك قوي للنفط مع التعافي الاقتصادي.

كيف أثرت تلك الأحداث على أداء الأسواق
الذهب
افتتحت أسعار الذهب تداولات الأسبوع الجاري عند مستويات 1,855.80 دولار للأوقية وارتفعت خلال الأسبوع لتصل إلى مستويات 1,875.73 دولار للأوقية، بينما كان أدنى مستوى وصلت له الأسعار عند 1,831.42 دولار للأوقية، وخلال الساعات الأخيرة وصلت العقود الفورية لمعدن الذهب إلى مستويات 1,858.70 دولار للأوقية بارتفاع طفيف بحوالي 0.19% مقابل الأسبوع الماضي.

الدولار الأمريكي
خلال هذا الأسبوع، ارتفع مؤشر الدولار USD الذي يقيس أداء الدولار الأمريكي أمام نحو 6 عملات رئيسية بنحو 0.32% مقارنة بالأسبوع الماضي، وخلال الساعة الأخيرة، وصل مؤشر الدولار USD إلى مستويات 90.32  بارتفاع يومي نسبته 0.02%.

أسواق الأسهم
    الأسهم الأمريكية: فور صدور تقارير الأرباح الفصلية تراجعت الأسهم الأمريكية بنحو 2%، ولكن حدت البيانات الإيجابية لبعض الشركات من تراجع الأسهم، إلا أن المؤشرات الأمريكية ما زالت متراجعة بأكثر من 2 % على أساس أسبوعي، حيث انخفض مؤشر الداو جونز بنسبة 2.54%، فيما تراجع كل من S&P ومؤشر ناسداك بنسبة 2.65% لكل منها.

    الأسهم الأوروبية: سجلت الأسهم الأوروبية تراجعا جماعيا في ختام تداولات الأسبوع يتصدرهم مؤشر FTSE 100 البريطاني بخسارة بلغت 4.30%، وتبعه كل من المؤشر الألماني DAX 30 والمؤشر الإسباني IBEX 35 بنسبة 3.10% و3.49% على التوالي. هذا، وكان المؤشر الإيطالي FTSE MIB والمؤشر الفرنسي CAC 40 الأقل خسارة بتسجيل تراجع بحوالي 2.27% و2.79% على التوالي.

أسعار النفط
تسببت المؤثرات المختلفة على أسعار النفط خلال الأسبوع في تذبذب أسعار خام برنت حول مستويات 55.12 دولار للبرميل لتسجل تراجع بنسبة 0.09% خلال الأسبوع، في حين ارتفعت أسعار النفط الخام الأمريكي بنسبة  0.40%لتستقر عند مستويات 52.27  دولار للبرميل في نهاية التداولات.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm