الأخبار

“أودي” تتوقع هيمنة السيارات الكهربائية على نصف السوق في 2030

  • الشركة تستهدف بيع 7 ملايين سيارة فارهة، و19 مليون متوسطة الحجم بنهاية العقد الحالي
  • “فولكس واجن” وضعت استراتيجية لتجاوز “تسلا” بحلول العام 2025 من خلال تعاون شركاتها التابعة

تتوقَّع شركة “أودي” أن تخسر السيارات ذات محرِّكات الاحتراق التقليدية نصف حصتها السوقية من السيارات الفارهة حول العالم لصالح السيارات الكهربائية مع حلول نهاية العقد الجاري، في تأكيد على التراجع الكبير في هيمنة السيارات التقليدية، وسرعة التحول للاعتماد على السيارات التي تعمل بطاقة البطارية.

وفي كلمة ألقاها في ندوة “فيينا إنجن” أمس الخميس، قال ماركوس ديسمان الرئيس التنفيذي للشركة، إنَّ السيارات الهجينة التي تمزج بين استخدام الطاقة التقليدية والبطارية تسهم في تسارع ذلك التحول، وإنَّ السيارات الكهربائية ستكون لها الهيمنة بشكل كبير بحلول 2030.

أضاف دوسمان: “من وجهة نظر فنية، ليس من المنطقي وجود قائدين على متن القطار نفسه.. لا يمكننا أن نرى أي سبب يمنع العملاء في المستقبل من اختيار سيارة تعمل بالبطارية بمجرد وضع البنية التحتية المناسبة”.

أطلقت شركة “فولكس واجن” المالكة لشركة “أودي” صاحبة العلامة التجارية المتميزة حملة كبيرة لتجاوز “تسلا” كشركة رائدة في مجال صناعة السيارات الكهربائية بحلول 2025 بعد أن فشلت جهودها السابقة في تضييق الفجوة معها.

تستند استراتيجية المجموعة إلى تبادل شركاتها التابعة التي تحمل 12 علامة تجارية للمكوِّنات والبرامج الرئيسية، بما يعيق ظهور منافسين جدد، والتفوق على المنافسين الحاليين، وجعل الأوضاع أصعب بالنسبة إليهم.

أهداف طموحة

قال دوسمان، إنَّ سيارة “أودي إي ترون جي تي” (Audi e-tron GT) الرياضية التي تمَّ إطلاقها مؤخَّراً تشترك في حوالي 40% من مكوِّناتها مع طراز “تايكان” التابع للعلامة التجارية الشقيقة “بورش” (Porsche).

وأشار إلى أنَّ السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات “كيو 6 إي ترون” التي سيتمُّ إطلاقها في العام المقبل ستصبح أوَّل سيارة للعلامة التجارية تعتمد على أسس العمل الجديدة للسيارات الكهربائية المتقدِّمة، التي يطلق عليها اسم “منصة السيارات الكهربائية المتقدَّمة”، وقد تمَّ تطويرها بالاشتراك مع “بورش” لتقاسم التكاليف.

أكَّد دوسمان استهداف بيع 7 ملايين من السيارات المتميزة والفارهة، التي سيتمُّ تصنيعها من خلال منصة السيارات الكهربائية المتقدِّمة بحلول 2030. كما ستنتج الشركة 19 مليون من السيارات الكهربائية متوسطة الحجم التي تستخدم تكنولوجيا أكبر شركة لصناعة السيارات في أوروبا، التي تضاهي طراز “كيو4 إي ترون”، وستعتمد فيه “أودي” على المكوِّنات الكهربائية لمحرِّك “فولكس واجن” المستخدم في سيارات طرازها الرئيسي.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm