الأخبار

إنتاج الذهب في تركيا سيتجاوز الرقم القياسي في 2020

توقع حسن يوجال، رئيس جمعية عمال مناجم الذهب التركية (AMD) أن يتجاوز إنتاج الذهب التركي بحلول نهاية عام 2020 المستوي القياسي الذي سجله في العام الماضي.

وقال يوجال في حديث لوكالة الأناضول، إن إنتاج الذهب بلغ في العام الماضي 38 طنًا، لكن التقديرات تشير إلى أنه سيصل إلى 45 طنًا بحلول نهاية هذا العام.

وأضاف أن “تركيا يمكنها إنتاج 45 طنًا من الذهب بحلول نهاية العام بفضل تشجيع استثمارات القطاع الخاص وعدد منشآت الإنتاج التي أصبحت عاملة في بداية عام 2020”.

وأشار إلى أن تركيا أنتجت 338 طنًا من الذهب بين عامي 2001 و2019، وبلغ إجمالي الاحتياطيات المحتملة، وفقا للدراسات العملية، 6500 طن، لم يستخرج منها سوى 1500 طن منها حتى الآن.

ولفت إلى أن “تركيا تستورد كل عام ما يتراوح بين 140 و160 طنًا من الذهب، ما يخلق عجزًا يتراوح بين 7 و8 مليارات دولار. ويمكن لتركيا أن تقلص نحو 60 في المائة من هذا العجز بسهولة في السنوات القليلة المقبلة، لأن لديها الإمكانيات والتكنولوجيا والدراية الفنية”.

وأوضح أن تركيا لديها القدرة على إنتاج 60 طنا من الذهب في غضون خمس سنوات، وإنتاج 160 طنا خلال الـ15 عاما القادمة بفضل التنمية المستمرة التي تقودها الدولة.

ووفقا ليوجال، استثمر لقطاع الخاص 1.5 مليار دولار في التنقيب عن المعادن و6 مليارات دولار في المنشآت.

وقال إن وزارة الطاقة والموارد الطبيعية في تركيا كانت أيضًا داعمة لهذه الصناعة وأدخلت مؤخرًا بعض التغييرات لزيادة الشفافية من خلال قانون التعدين الجديد. وبموجب القانون الجديد والتوجيه وإدارة تراخيص الاستكشاف والإنتاج، سيتم تغطية استخدام التمويل العام والعمليات التجارية مع التخطيط الشامل.

ونوه إلى أن تركيا انتقلت من الإنتاج الصفري في عام 2000 إلى أن أصبحت أكبر منتج في أوروبا.

وعلى الرغم من النجاح الذي حققته هذه الصناعة مؤخرًا في تركيا، فقد تعرضت لانتقادات من أحزاب المعارضة والمنظمات غير الحكومية، التي قال يوجال إنها استخدمت هذا الموضوع العاطفي كأداة سياسية.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm