الأخبار

إيرادات “تيك توك” تقفز إلى 35 مليار دولار في 2020 رغم القيود الأمريكية

تضاعفت إيرادات “بايت دانس” صاحبة تطبيق الفيديوهات القصيرة تيك توك لتسجل 35 مليار دولار خلال العام 2020 على الرغم من تصاعد حدة المنافسة عالمياً ومحاولات ترمب حظر الخدمة في الولايات المتحدة.

وبحسب شخص مطلع، تمكنت الشركة من مضاعفة أرباحها التشغيلية أيضاً لتصل إلى 7 مليارات دولار في العام 2020 مقارنة بتسجيل أرباح تشغيلية أقل من 4 مليارات دولار في العام 2019 حيث شهد ذلك العام محاولات للرئيس ترمب لحظر التطبيق في الولايات المتحدة وأجبر الشركة على بيع جزء من أسهمها إلى مستثمرين أمريكيين من بينهم شركة أوراكل.

وتقترب عملاق وسائل التواصل الاجتماعي من إدراج أسهمها في بورصة هونغ كونغ بالتزامن مع تولي الرئيس جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة.

وقد تم الإعلان عن المعلومات لأول مرة من خلال البيانات المالية السنوية للعام 2020 لشركة بايت دانس.

ظاهرة فيديوهات المراهقين

وتسجل بايت دانس نمواً كبيراً بالتزامن مع انتشار ظاهرة تسجيل المراهقين لفيديوهات قصيرة على تطبيقات مثل تيك توك ودوينغ والتي أدت إلى انتشار شكل جديد من تسجيل الفيديوهات القصيرة على وسائل التواصل الاجتماعي وقلصت من نمو شركات أخرى مثل فيسبوك وتينسنت هولدنغ. وتبلغ قيمة الشركة التي تسعى إلى إدراج أسهمهما في اكتتاب عام ببورصة هونغ كونغ نحو 180 مليار دولار. فيما رفض متحدث باسم “بايت دانس” التعليق.

ويتبع الاكتتاب طرح جديد لأسهم شركة منافسة أصغر وهي شركة كوايشو التي تصل إجمالي قيمتها نحو 5.4 مليار دولار. وتملك كوايشو منصة دوينغ الأكثر شعبية في الصين لتشغيل الفيديوهات القصيرة والتي من المقرر أن تطرح أسهمها للاكتتاب العام في 5 فبرابر المقبل وذلك في أكبر اكتتاب لشركات الإنترنت في العالم منذ تم طرح أسهم شركة أوبر تكنولوجيز.

وتبقى هناك شكوك حول ما إذا كانت إدارة جو بايدن سوف تتبع إجراءات الإدارة السابقة تجاه بايت دانس.

الموقف الأمريكي من تيك توك

وأطلقت بايت دانس التي أسسها تشانغ يمينغ في العام 2012 تطبيق تيك توك أحد أكثر التطبيقات شعبية حول العالم حيث يصل عدد مستخدمي التطبيق 100 مليون مستخدم في الولايات المتحدة وحدها ما دعم نجاح الشركة في مضاعفة إيراداتها 4 مرات منذ بلغت 8 مليارات دولار في العام 2018 لتتساوى إيراداتها مع شركات عالمية رائدة مثل نايك وكوكا كولا.

واعتبرت إدارة ترمب أن تطبيق تيك توك يمثل تهديدا أمنيا وقامت بحظر الخدمة العام الماضي بذريعة ان الحكومة الصينية قد تجبر بايت دانس على تسليمها بيانات ملايين المستخدمين من الشباب الأمريكي لكن إدارة ترمب عادت ووافقت بعد ذلك على شراء كلٍ من أوراكل وولمرت لحصة تصل إلى 20 % من التطبيق في صفقة تمت بصعوبة وبموافقة من الرئيس السابق.

ولا يبدو أن تطبيق تيك توك يقع ضمن اهتمامات بايدن في الوقت الراهن حيث تتصدر قضايا مثل الحد من تداعيات الجائحة وإنعاش الاقتصاد أولوياته في الفترة الراهنة. فيما قد تتوصل بايت دانس إلى اتفاق يضمن حل وسط مع الرئيس الجديد مع احتفاظها بحصة الأغلبية من ملكية التطبيق مقابل تقديم ما يثبت أن بيانات المستخدم الأمريكي ستظل آمنة.

وأشار الشخص المطلع الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إلى أن تشانغ يسعى في الوقت الذي ينمو فيه تطبيق تيك توك بشكل كبير، لإعادة هيكلة بايت دانس مع التركيز على أنشطة تطبيقات الألعاب والتعليم والتجارة الإلكترونية في الصين.

وقال تشانغ خلال اجتماع عقد في ديسمبر الماضي مع موظفي الشركة الذي يتخطى 100 ألف موظف، ان معدل نمو مستخدمي تطبيق تيك توك قد تباطأ خلال النصف الثاني من العام 2020 بسبب المنافسين الجدد مثل يوتيوب وسناب لكنه شدد في نفس الوقت على أن قدرات نمو التطبيق تبقى أكبر من تطبيق دوينغ.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm