الأخبار

اقتصاد الصين ينمو 18.3% في الربع الأول بدعم من الإنفاق الاستهلاكي

  • النمو القياسي يرجع أساساً إلى المقارنة مع عام 2020 الذي شهد إغلاق معظم قطاعات الاقتصاد بسبب كورونا
  • تجاوزت مبيعات التجزئة التوقعات، في حين حقق الناتج الصناعي نمواً معتدلاً
  • تضع البيانات الصين في طريقها للنمو فوق مستهدفها السنوي بأكثر من 6%
  • سجلت مبيعات التجزئة نمواً 6.3% في مارس عند حسابها على أساس متوسط ​​النمو لمدة عامين
  • الاحتساب على أساس متوسط ​​النمو لمدة عامين يزيل التشوهات الناتجة عن عمليات الإغلاق في 2020

تعزَّز نمو اقتصاد الصين في الربع الأول من 2021، بدعم من الإنفاق الاستهلاكي الذي نما أكثر من المتوقَّع، مما يضع البلاد في طريقها للانضمام إلى الولايات المتحدة باعتبارهما المحرِّكان للانتعاش العالمي في عام 2021.

وارتفع الناتج المحلي الإجمالي في الصين بنسبة 18.3% في الربع الأول من 2021 على أساس سنوي، مما يتوافق كثيراً مع نسبة 18.5 % المتوقَّعة في استطلاع أجرته بلومبرغ شمل خبراء اقتصاديين، على الرغم من أنَّ معدَّل النمو القياسي يرجع أساساً إلى المقارنة مع عام 2020، الذي شهد إغلاق معظم قطاعات الاقتصاد بسبب فيروس كورونا.

وتجاوزت مبيعات التجزئة التوقُّعات، في حين حقق الناتج الصناعي نمواً معتدلاً.

تحول في الاستهلاك

تضع أحدث البيانات الصين في طريقها للنمو فوق مستهدفها السنوي بأكثر من 6%، مما يدعم وجهة النظر القائلة بأنَّ الصين والولايات المتحدة- إذ يتوقَّع الاقتصاديون تحقيق معدل نمو 6.2%- بصدد التفوق على الدول الكبرى الأخرى خلال 2021.

لم يهدأ تعافي الصين بعدما أصبحت أوَّل اقتصاد رئيسي يسيطر على انتشار فيروس كورونا والعودة إلى النمو، فقد ارتفع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.6% في الربع الأول من عام 2021، مقارنة بالربع السابق.

وفي 2020، قاد تعافي الاقتصاد الصيني، الاستثمارات القوية في العقارات والبنية التحتية التي حفَّزت الطلب على السلع الصناعية؛ في حين غذَّت الطلبات الخارجية على السلع الطبية والأجهزة الإلكترونية الصادرات. وتباطأ أداء الإنفاق الاستهلاكي، لكن أحدث الأرقام أظهرت أنَّه شهد تحولاً.

سجَّلت مبيعات التجزئة نمواً 6.3% في مارس عند حسابها على أساس متوسط ​​النمو لمدة عامين -الذي يزيل التشوهات الناتجة عن عمليات الإغلاق في 2020- مما يمثِّل ارتفاعاً حاداً عن المعدَّلات التي شهدتها في العام الماضي.

وقالت وانغ تاو، كبير الاقتصاديين الصينيين في بنك “يو بي إس” السويسري في مقابلة مع تلفزيون بلومبرغ: “نشهد تعافياً أكثر توازناً في الاقتصاد الصيني.. وسيفسح الانتعاش المبكِّر في صناعة البناء المجال لمزيد من الاستهلاك العائلي”.

وأدَّى إنفاق المستهلكين في المطاعم، ومبيعات السلع التقديرية مثل المجوهرات، والشراب، والتبغ إلى نمو مبيعات التجزئة في مارس.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm