الأخبار

الأسهم الأمريكية تتراجع مع تباطؤ سوق العمل .. وثقة المستهلكين تهبط بـ «الأوروبية»

تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسة أمس بعدما أظهرت البيانات ارتفاع أعداد الأمريكيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي للمرة الأولى في نحو أربعة أشهر، ما يشير إلى تعثر في تعافي سوق العمل.
وبحسب “رويترز”، هبط مؤشر داو جونز الصناعي 49.87 نقطة بما يعادل 0.18 في المائة إلى 26955.97 نقطة، ونزل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 4.38 نقطة أو 0.13 في المائة ليسجل 3271.64 نقطة، وانخفض مؤشر ناسداك المجمع 16.62 نقطة أو 0.16 في المائة إلى 10689.50 نقطة.
من جهة أخرى، أغلقت الأسهم الأوروبية مستقرة أمس، عقب قفزة في بيانات طلبات إعانة البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة، وتراجع ثقة المستهلكين بمنطقة اليورو مما ألقى بظلاله على آمال التعافي الاقتصادي، ماحيا مكاسب مبكرة تحققت بفضل نتائج أعمال قوية.
وتخلى مؤشر ستوكس 600 الأوروبي عن مكاسب تصل إلى 0.8 في المائة بعدما أظهرت البيانات ارتفاع طلبات إعانة البطالة الأمريكية للمرة الأولى في نحو أربعة أشهر، ما ينبئ بتعثر سوق العمل في ظل عودة إصابات كوفيد – 19 للارتفاع.
وفي أوروبا، تدهورت ثقة المستهلك في تموز (يوليو) رغم توقعات لتحسنها.
وقال بيرت كولين، كبير اقتصاديي منطقة اليورو في “آي جي إن”، “السؤال الكبير هو: ما حجم الطلب المكبوت الذي سنراه في الأشهر المقبلة؟ أرقام المبيعات (في أوروبا) مشجعة حتى الآن، لكن أرقام الثقة لشهر تموز (يوليو) تلقي بظلال من الشك على أفق الإنفاق”.
وتراجع مؤشر قطاع السفر والترفيه الأوروبي، الأشد تضررا من إجراءات احتواء الجائحة، 1.1 في المائة. وفقدت أسهم القطاع أكثر من 36 في المائة هذا العام.
وحد من خسائر المؤشر الرئيس للسوق صعود بنحو 2.1 في المائة لقطاع السيارات بعد أن توقعت “دايملر” الألمانية زيادة في أرباح التشغيل في وحدتها مرسيدس – بنز للسيارات في 2020 وسط انتعاش في المبيعات.
وارتفع سهم “يونيلفر” 7.9 في المائة، حيث تراجعت مبيعاتها للربع الثاني من العام دون التوقعات بكثير. وصعدت أسهم “نستله” و”دانون” نحو 1.5 في المائة لكل منها.
وفي الشرق الأوسط، تراجعت البورصات الرئيسة في الخليج أمس وشكلت خسائر أسهم البنوك ضغطا على بورصة دبي.
وفقد مؤشر دبي 0.6 في المائة إلى 2053 نقطة جراء هبوط سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.2 في المائة وتراجع سهم “إعمار العقارية” القيادي 1.5 في المائة. كما هبط سهم بنك دبي الإسلامي 0.5 في المائة.
وانخفض مؤشر أبوظبي 0.03 في المائة إلى 4261 نقطة تزامنا مع هبوط سهم “الدار العقارية” 1.2 في المائة. بينما ارتفع سهم “دانة غاز” 3.6 في المائة وصعد سهم “اتصالات” 0.2 في المائة.
وخسر المؤشر القطري 0.2 في المائة إلى 9368 نقطة مع تراجع سهم “بروة العقارية” 3.5 في المائة ونزول سهم شركة الاتصالات “أوريدو” 1.8 في المائة.
ونزل مؤشر البحرين 0.6 في المائة إلى 1285 نقطة، وزاد مؤشر مسقط 1.2 في المائة إلى 3564 نقطة، وصعد مؤشر الكويت 0.4 في المائة إلى 5279 نقطة.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm