الأخبار

الإمارات والصين تطلقان مشروعاً لتصنيع لقاح “كورونا” بأبوظبي.

أطلقت الإمارات والصين، مشروعاً مشتركاً لتدشين أول خط تصنيع وإنتاج لقاح “كوفيد – 19” في دولة الإمارات، وذلك بالتعاون بين مجموعتي “جي 42″ الإماراتية، و”سينوفارم” الصينية.

وتمَّ الإعلان عن المشروع الجديد، الذي يحمل اسم “علوم الحياة وتصنيع اللقاحات في دولة الإمارات العربية المتحدة” خلال لقاء جمع الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، ووانغ يي مستشار الدولة وزير خارجية جمهورية الصين، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

وقال ليو جينغزهين رئيس مجلس إدارة مجموعة “سينوفارم CNBG” الصينية في كلمته خلال حفل إطلاق المشروع: “إنَّ دولة الإمارات بهذه الخطوة مهَّدت الطريق أمام تسجيل وإنتاج لقاح “سينوفارم” وتوفيره تجارياً، وذلك تجسيداً لجهود البلدين الصديقين من أجل التعافي من هذه الجائحة”.

من جانبه قال بينغ تشاو الرئيس التنفيذي لمجموعة “جي 42” الإماراتية، إنَّ المشروع المشترك الجديد بين “جي 42″، و”سينوفارم” سيؤدي لإحداث ثورة في مجالي العلوم والتكنولوجيا الحياتية بالمنطقة خلال السنوات المقبلة.

وأشار إلى أنَّ القدرات الصناعية الجديدة ستسمح لنا بالتجاوب السريع مع الطلب المحلي والدولي للقاح، وهذه خطوة كبيرة ومهمة عالمياً في التصدي لجائحة “كوفيد – 19”.

وخلال الحفل، أعلن الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ومعالي وانغ يي التدشين الرسمي للمشروع، وإطلاق أوَّل خط انتاج، وتصنيع لقاح “كوفيد – 19” في دولة الإمارات.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm