الأخبار

التقرير الأسبوعي: الدولار ينتعش وبيانات التوظيف تكبح من مكاسبه

شهدت تداولات الدولار الأمريكي أسبوعا إيجابيا وقد بدا ذلك واضحا في اتجاه الدولار في نهاية تداولات الأسبوع يوم الجمعة صوب تسجيل أفضل مكاسب أسبوعية له في ثلاثة أشهر، مدعوما بتزايد الثقة في أن التعافي الاقتصادي الأمريكي سيتفوق على نظرائه العالميين. ففي ضوء تداولات الأسبوع، لامس مؤشر الدولار الأمريكي DXY أعلى مستوياته في شهرين. فقد لامس مؤشر الدولار 91.60 نقطة للمرة الأولى منذ الأول من ديسمبر قبل أن ينخفض ​​إلى 91.32 نقطة عقب بيانات سوق العمل الأمريكي المتباينة. وبينما أظهر الدولار الأمريكي الضعف بشكل كبير في عام 2020، فقد تعزز منذ بداية هذا العام، ولكن لا يزال المحللون بتوقعون ضعف الدولار على المدى الطويل هذا العام.

ببانات سوق العمل الأمريكي
هذا وقد قلص الدولار الأمريكي من مكاسبه نسبيا عقب ببانات سوق العمل الأمريكي، فقد سجلت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني في الولايات المتحدة قراءات متباينة في بداية 2021، فقد أضاف الاقتصاد بالقطاع غير الزراعي 49 ألف وظيفة خلال شهر يناير، بأسوأ من توقعات الأسواق بإضافة 85 ألف وظيفة، لكنه أفضل من القراءة السابقة التي أظهرت هبوط قوي في المؤشر حيث فقد الاقتصاد حوالي 140 ألف وظيفة. وكذلك، سجل مؤشر متوسط التغير في الأجور على أساس شهري نمو بنسبة 0.2% دون توقعات الأسواق التي أشارت إلى تسجيل نمو بحوالي 0.3%. على الجانب الآخر، شهد مؤشر متوسط التغير في الأجور السنوي قراءة أفضل من المتوقع بعد أن سجل 5.4% بينما أشارت التوقعات إلى استقرار المؤشر عند النسبة 5.1%.  ولكنعلى الجانب الآخر، تراجع معدل البطالة من النسبة 6.7% خلال ديسمبر الماضي إلى النسبة 6.3% خلال يناير الماضي، كما أنه تلك القراءة أفضل من توقعات الأسواق باستقرار المؤشر عند النسبة 6.7%.

الموافقة على حزمة التحفيز
وبالرغم من البيانات المتباينة، قد حقق الدولار الأمريكي أداء إيجابي قوي خلال الأسبوع وذلك بعد عودة عائدات السندات الأمريكية لتسجيل مستويات أعلى 1%، حيث ترتفع عائدات السندات الأمريكي لأجل 10 سنوات عند مستويات 1.14% خلال الأسبوع. وكذلك فإن الصعود القوي للدولار الأمريكي خلال الأسبوع كان مدعوما بتمرير مشروح قانون الموازنة الجديدة الذي فتح الطريق للحصول على موافقة مجلس الشيوخ الأمريكي على حزمة التحفيز البالغة 1.9 تريليون دولار المقترحة من قبل الرئيس الأمريكي جو بايدن.

المؤشرات الاقتصادية الإيجابية
وفد تلقى الدولار الأمريكي دعما قويا من جانب المؤشرات الاقتصادية التي تسجل قراءات إيجابية عن أداء الاقتصاد الأمريكي، فقد سجل مؤشر ISM الخدمي الأمريكي قراءة إيجابية عند 58.7 مقابل تسجيل 57.2 فقط في القراءة السابقة، كما سجلت بيانات مخزونات النفط الأمريكي تراجع قوي بنسحو 1 مليون برميل مقابل التوقعات بأن تتراجع المخزونات ب 600 ألف برميل فقط وهو ما يعني أن الطلب على النفط في الولايات المتحدة قد ارتفع بما يعكس تحسن أداء النشاط الاقتصادي، كذلك فإن المستثمرين يترقبون بيانات إعانات البطالة البطالة الأمريكي والتي يتوقعون أن تسجل تراجع للأسبوع الثاني على التوالي ما يعكس السير على طريق التعافي.

مصير الدولار الأمريكي
هذا وقد أفاد العديد من المحللين بأن الاقتصاد الأمريكي قوي بشكل استثنائي مقارنة بالدول الأخرى، مما تسبب في دعم للدولار على نطاق واسع. وبالحديث عن قوة الاقتصاد الأمريكي، قد تمت الإشارة إلى مؤشرات التوظيف والتصنيع بالإضافة إلى وتيرة التطعيمات في البلاد. ورجح المحللون أن الموجة الحالية من قوة الدولار يمكن أن تستمر لعدة أسابيع، لكن الصورة أكثر ضبابية بعد ذلك حيث أن السياسة النقدية التيسيرية للغاية من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي آخذة في التوسع مما قد يضغط على تحركات الدولار الأمريكي على المدى الطويل.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm