الأخبار

التقرير الأسبوعي: قرارات الفيدرالي الأمريكي تدعم الدولار

شهد مؤشر الدولار USD ارتفاعا طفيفا خلال تداولات الأسبوع الجاري متأثرا بقرارات الفيدرالي الأمريكي بشأن الفائدة والسياسة النقدية، بالإضافة إلى التطورات المتعلقة بحزمة التحفيز الأمريكية وفيروس كورونا المستجج، وفيما يلي أهم المؤثرات على تحركات الدولار هذا الأسبوع:

الدولار يتأثر بتطورات فيروس كورونا داخل الولايات المتحدة
لا يزال الدولار الأمريكي يتأثر سلبيا بتفشي فيروس كورونا داخل الولايات المتحدة وبخاصة مع ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا داخل البلاد، ورصد سلالة جديدة من الفيروس بالولايات المتحدة، حيث أعلنت السلطات الصحية في الولايات المتحدة عن تجاوز حصيلة الوفيات في الولايات المتحدة حتى الآن 425 ألف شخص، وفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز. وبالتالي، يصبح شهر يناير الجاري هو أعلى الشهور التي سجلت فيها الولايات المتحدة معدلات وفيات بسبب كورونا ووصلت حتى أمس إلى نحو 79 ألف حالة وفاة. 

وفي الوقت نفسه، بلغت حالات الإصابة في الولايات المتحدة حوالي 25.4 مليون مصاب بما يمثل ربع إجمالي الحالات المصابة في العالم والبالغة حوالي 100.3 مليون مصاب، هذه التطورات تزيد المخاوف حول بقاء الأزمة الصحية لفترة طويلة وتأثيرها سلبيا على الاقتصاد الأمريكي بما يحول دون ارتفاع الدولار الأمريكي.

كورونا – الولايات المتحدة تسجل أكبر حصيلة وفيات خلال يناير الجاري

الفيدرالي الأمريكي يقرر الإبقاء على السياسة النقدية دون تغيير
تأثر الدولار إيجابيا هذا الأسبوع بقرارات الفيدرالي الأمريكي حول السياسة النقدية، حيث أصدرت لجنة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في أول اجتماعتها خلال 2021، يوم الأربعاء الماضي، قرارها بشأن الفائدة، حيث أعلنت لجنة السياسة النقدية في البنك الإبقاء على معدل الفائدة دون تغيير لتستقر عند مستويات 0.25%، بما يوافق توقعات الأسواق.

تغطية حية: المؤتمر الصحفي لمحافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول

حزمة التحفيز المالي الأمريكية تؤثر سلبيا على الدولار
لا تزال التطورات المتعلقة بحزمة التحفيز الأمريكية الجديدة تحول دون ارتفاع الدولار بشكل قوي، فالتطورات الإيجابية حول حزمة التحفيز دائما ما يكون لها تأثير سلبي على المدى القصير بشأن الدولار ، واَخر التطورات المتعلقة بحزمة التحفيز يتمثل في تصريحات شاك شومر زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأمريكي أن مجلس الشيوخ سيقوم بالعمل على حزمة التحفيز الأمريكية اعتبارا من بداية الأسبوع المقبل، وأكد شومر أن الأوضاع في حاجة لإقرار حزمة تحفيز بأسرع ما يمكن حيث أن أجراس الخطر تدق من حولنا، وأن الحزب الديمقراطي سيواصل في هذا الطريق حتى إذا لم يوافق الجمهوريون على حزمة التحفيز الجديدة.

استمرار انقسام المشرعين الأمريكيين حول حزمة التحفيز

وخلال هذا الأسبوع، ارتفع مؤشر الدولار USD الذي يقيس أداء الدولار الأمريكي أمام نحو 6 عملات رئيسية بنحو 0.32% مقارنة بالأسبوع الماضي، وخلال الساعة الأخيرة، وصل مؤشر الدولار USD إلى مستويات 90.32  بارتفاع يومي نسبته 0.02%.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm