الأخبار

الذهب يصل لأعلى مستوياته متأثرا بالتوترات الجيوسياسية

يعتبر الذهب الملاذ الآمن على مر العصور، حيث يتجه إليه المتعاملون رغم عدم تحقيقه فوائد مالية، لأن هامش الخسارة يبقى أكثر انخفاضاً من معظم الأصول الأخرى، على عكس الاستثمار بالدولار الأمريكي.

وقد وصل الذهب في الأسبوع الماضي لأعلى مستوى منذ يناير/كانون الثاني الماضي ، ليصل حول مستويات 1340 – 1350 دولارا .

فإن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، تحركات أسعار عقود الذهب خلال الفترة الراهنة، وتدعم بشكل قوي زيادة الزخم الشرائي للمعدن الأصفر.

ويرى محللون اقتصاديون أن الذهب أصبح بالفترة الأخيرة يتأثر بالتوترات الجيوسياسية أكثر من تأثره بالبيانات الاقتصادية، وأصبحت هي المسيطر الأكبر على ارتفاع الأسعار.

منوهين الى أن تفاقم الاجراءات الانتقامية ما بين الولايات المتحدة الامريكية والصين بفرض رسوم جمركية من الجانبين، سيزيد من القلق في الأسواق المالية ومن مخاوف المستثمرين، وهو يزيد من مكاسب الذهب.

وفي السياق ذاته قال خبير أسواق المال إبراهيم الفليكاوي : “ما زال الذهب يحافظ على الزخم الشرائي مستفيدا من البيانات الاقتصادية تارة، ومن التوترات السياسية تارة أخرى”.

ومن جهة أخرى يرى  محمد علي سلامة، خبير المعادن الثمينة ، أن أسعار الذهب حاليا تتفاعل إيجابيا وبشكل أكبر مع التطورات الجيوسياسية أكثر من البيانات الاقتصادية الدورية.

وذكر المحللون أن التحدي الحقيقي الذي يواجه الذهب هو قوة الدولار،  جراء سياسات “ترامب” التي تسعى لإضعاف العملة لدعم العملية الاقتصادية بالولايات المتحدة.

 

المصدر/ نيوترك برس

 

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm