الأخبار

السوق السعودي يسجل مكاسب أسبوعية وسط تراجع أغلب الأسواق الرئيسية في الخليج

أغلقت أغلب البورصات الرئيسية في منطقة الخليج على تراجع في آخر جلسات الأسبوع الماضي، وتأثر المؤشر السعودي بضغوط ناجمة عن خسائر لأسهم الخدمات المصرفية عليه.

وأنهى المؤشر الرئيسي بالسعودية الجلسة على تراجع 0.7 بالمئة لكنه لا يزال مرتفعا 0.9 بالمئة هذا الأسبوع، بحسب بيانات رويترز.

وهبط سهم مصرف الراجحي 0.7 بالمئة، في حين نزل سهم البنك الأهلي التجاري، أكبر مصارف المملكة، 1.9 بالمئة.

أظهرت بيانات رسمية أمس الأربعاء ارتفاع صادرات النفط الخام السعودية للشهر السادس على التوالي لتصل إلى ذروة ثمانية أشهر في ديسمبر كانون الأول 2020.

وفي دبي، نزل المؤشر الرئيسي 0.7 بالمئة بضغط من تراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر بنوك الإمارة، 2.1 بالمئة.

وتراجع المؤشر 2.2 بالمئة للأسبوع بأكمله في أكبر خسارة أسبوعية يتكبدها منذ الثامن من أكتوبر تشرين الأول.

على صعيد منفصل، ذكرت وكالة أنباء الإمارات الرسمية أمس الأربعاء أن الهيئة العامة للطيران المدني رفعت الحظر عن طائرات بوينغ 737 ماكس وسمحت بتحليقها مجددا في المجال الجوي للبلاد. وشركة الطيران الإماراتية فلاي دبي مشتر رئيسي للطائرة.

وصعد مؤشر أبوظبي 0.1 بالمئة مع ارتفاع سهم شركة الدار العقارية 0.8 بالمئة وزيادة سهم الدولية القابضة 0.7 بالمئة. لكن المؤشر سجل أول خسارة أسبوعية له لهذا العام.

وفي قطر، هبط المؤشر 0.67 بالمئة وسجل أكبر انخفاض أسبوعي منذ 29 أكتوبر تشرين الأول.

وضغط أداء أسهم القطاع المالي على المعنويات مع تراجع سهمي بنك قطر الإسلامي وبنك قطر الأهلي.

وخارج منطقة الخليج، انخفض مؤشر الأسهم القيادية في مصر 0.3 بالمئة، وسجل أكبر انخفاض أسبوعي هذا العام بلغ 1.4 بالمئة.

السعودية.. هبط المؤشر 0.7 بالمئة إلى 9024 نقطة.
أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 5643 نقطة.
دبي.. نزل المؤشر 0.7 بالمئة إلى 2576 نقطة.
قطر.. انخفض المؤشر 0.67 بالمئة إلى 10273 نقطة.
مصر.. تراجع المؤشر 0.29 بالمئة إلى 11380 نقطة.
البحرين.. زاد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 1481 نقطة.
سلطنة عُمان.. صعد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 3566 نقطة.
الكويت.. خسر المؤشر 0.7 بالمئة مسجلا 6213 نقطة.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm