الأخبار

المركزي التركي” يكشف توقعاته حول التضخم ويعلّق على إمكانية اللجوء لـ “النقد الدولي”

كشف البنك المركزي التركي، الخميس، عن توقعاته حول معدلات التضخم في البلاد، خلال العامين الحالي والمقبل.

وخلال عرضه تقريرا عن توقعات البنك لنسب التضخم، قال محافظ البنك المركزي التركي مراد أويصال، إنهم يتوقعون بلوغ معدل التضخم في البلاد مع نهاية العام الجاري 7.4 بالمئة، وتتدنى في العام القادم إلى 5.4 بالمئة.

وأضاف أن موقف السياسة النقدية الحالية والتنسيق القوي يمكّن من التقارب التدريجي للتضخم مع الأهداف المخطط لها، وفقاً لما نقلته “الأناضول.”

وأوضح أن البنك أخذ بالاعتبار، خلال وضع التقديرات، الظروف الحالية للطلب الإجمالي وتأثير عوامل أخرى مثل توقف الإنتاج في قطاعات معينة، لافتاً إلى أن نظام العمل لوقت قصير، الذي طبق ضمن تدابير وقاية فيروس كورونا، ساهم في منع الارتفاع السريع في نسب البطالة.

وفي معرض تعليقه على الأنباء المتداولة داخل البلاد، حول لجوء تركيا إلى صندوق النقد الدولي، للتخفيف من آثار وباء كورونا على اقتصادها، أكد أويصال أنه ليس لدى البنك المركزي نية للجوء إلى صندوق النقد الدولي أو طرح سندات، مشيرا أن التقلبات في الاحتياطي المركزي مؤقتة.

وأشار إلى أن الآثار السلبية المتعلقة بالوباء ستكون مؤقتة، وأن التعافي في الاقتصاد التركي سيبدأ في النصف الثاني من العام الحالي.

جدير بالذكر أن الحكومة التركية أعلنت مع بدايات انتشار كورونا في البلاد، سلسلة من التدابير الاقتصادية سميت بـ”درع الاستقرار الاقتصادي”، لتقليل آثار كورونا على اقتصاد البلاد.

وبلغت قيمة الحزمة التي أعلن عنها رئيس البلاد، رجب طيب أردوغان، 100 مليار ليرة تركية، ليعلن مؤخراً ارتفاع الحجم المالي للحزمة إلى 200 مليار ليرة.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm