الأخبار

المركزي السعودي والنقد العربي يضمّان الريال لمنصة “بُنى” للمدفوعات العربية

  • الريال السعودي ثالث عملة عربية يتم تضمينها في منصة “بنى” والتسوية ستتم من خلال البنك الأهلي التجاري السعودي
  • البنوك المشاركة في المنصة تستطيع استخدام الريال السعودي في إرسال واستقبال المدفوعات البينية
الريال السعودي
الريال السعوديالمصدر: بلومبرغ

أعلن البنك المركزي السعودي، وصندوق النقد العربي اليوم إدراج الريال السعودي كعملة تسوية في منصة “بُنى” للمدفوعات العربية، التابعة للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من قبل الصندوق.

وسيتولى البنك الأهلي التجاري السعودي دور بنك التسوية للريال السعودي.

وقد تمَّ توقيع اتفاقية إدراج الريال السعودي بين المؤسسة والبنك الأهلي التجاري بعد استكمال جميع الاختبارات الفنية المطلوبة، وعملية الربط التقني.

وبموجب هذه الاتفاقية، سيتولّى البنك الأهلي التجاري مهام تقديم خدمات تسوية المدفوعات بالريال السعودي من خلال منصة “بُنى”.

وسيكون الريال السعودي ثالث عملة عربية للتسوية مدرجة في المنصَّة إلى جانب كلٍّ من الدرهم الإماراتي، والجنيه المصري. ويشكل هذا الإنجاز خطوة إضافية في الجهود المستمرة لمنصة “بُنى” لبناء شبكتها من البنوك المشاركة، والعُملات المدرجة العربية منها والعالمية.

وقال المدير العام ورئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي عبدالرحمن الحميدي: “تمثِّل إضافة الريال السعودي إلى قائمة منصة “بُنى” لعُملات التسوية دليلاً قوياً آخر على القيمة المضافة التي توفِّرها هذه المنصة متعددة العملات، ليس فقط على المستوى الإقليمي؛ إنما على مستوى صناعة المدفوعات العالمية. ونحن على المسار الصحيح لتحقيق هدفنا الاستراتيجي المتمثِّل في إضافة المزيد من العُملات الرئيسية إلى منصتنا بنمط ثابتٍ ومستدامٍ.”

يذكر أنَّ الريال السعودي من بين العُملات الأكثر استخداماً في المدفوعات البينية العربية. ويشكِّل إدراجه ضمن قائمة عُملات التسوية في منصة “بُنى” للمدفوعات العربية أمراً أساسياً في تحقيق رؤية منصة “بُنى” لتمكين الاقتصادات العربية، وتعزيز التكامل المالي الإقليمي من خلال تشجيع استخدام العملات العربية في مقاصة وتسوية المعاملات المالية والاستثمارية عبر الحدود.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm