الأخبار

المستقبل ليس بالضرورة للعملات الرقمية

مع ارتفاع بتكوين فوق 32 ألف دولار خلال اليوم الثاني من 2021 ، عاد الحديث بشأن المستقبل الواعد والكبير للعملة الرقمية لدرجة أن كبير الإستراتيجيين العالميين لدى “مورغان ستانلي” لإدارة الاستثمار أشار إلى أن بتكوين يمكن أن تحل محل الدولار كعملة الاحتياطي العالمي.

وتقدم العملة الرقمية بعض الاستعمالات المفيدة، ولكن تدور حولها بعض التكهنات الجامحة، وأحد مشكلاتها الجوهرية هي أن الأصول الرقمية يمكن أن تكون أدوات تحوط مفيدة أو شكل من أشكال الدفع الفعال ولكن ليس كلاهما.

وهناك طلب على أصول الدفع المباشرة بدون وسطاء، ويمكن أن تؤدي العملة الرقمية هذه الوظيفة. ولهذا تجذب العملات المستقرة، مثل الأصول الرقمية المرتبطة بالدولار، اهتماماً متزايداً. وفي النهاية، يريد الأشخاص تحويل شيء مقوم بالدولار، إنما بخصائص العملة الرقمية، ولكن تحقيق استقرار هذه العملات يعني أنه يتعين عليهم خلق طبقات مؤسسية لحفظ قيمتهم. وعلى المدى القصير، ستكون المؤسسات التي تبني عملات رقمية مستقرة مرتبطة بالدولار أكثر خطورة وأقل شفافية وأصعب في التعامل معها من النظام القائم على الدولار نفسه بما في ذلك البنوك المحيطة.

بتكوين مع الدولار الأمريكي والجنيه الإسترليني
بتكوين مع الدولار الأمريكي والجنيه الإسترلينيالمصدر: رويترز

ثلاثة مخاطر

وإذا امتلكت أو تاجرت بعملة مستقرة، فأنت تتحمل مخاطر عديدة: الأولى أن ارتباط العملة المستقرة بالدولار يمكن فكه في يوم من الأيام، وهي مشكلة قديمة خاصة بأسعار الصرف المرتبطة بالدولار والتي حذر منها ميلتون فريدمان مراراً.

والثانية، حتى تصبح العملات المستقرة وغيرها من الأصول الرقمية جزءاً كبيراً من النظام المالي، فإنها ستجذب اهتماماً أكبر من الجهات التنظيمية، ما سيحد من المميزات الكثيرة التي تقدمها مقارنة بالقطاع المصرفي التقليدي. ولا تريد الولايات المتحدة نظاماً مالياً يتطور خارج نطاق سلطات الاحتياطي الفيدرالي ومؤسسة تأمين الودائع الفيدرالية “FDIC” وغيرهما من الجهات التنظيمية.

والثالثة، سيتحسن القطاع المصرفي الرسمي، على سبيل المثال، من خلال الانتقال إلى التسوية السريعة للمعاملات أو استحداث عملات احتياطية إلكترونية، وفي الحالة الثانية، ستتمكن من تحويل دولاراتك الإلكترونية داخل نظام البنك المركزي المحاسبي بدون وسيط، دون الحاجة للجوء للعملات الرقمية، ومن غير الواضح إذا كانت العملات المشفرة ستكون فائزة أم لا بمجرد أن تتعلم المزيد من المؤسسات التقليدية بعض الدروس من نجاح الأصول الرقمية.

أداء بتكوين مقابل مؤشر اس آند بي 500
أداء بتكوين مقابل مؤشر اس آند بي 500المصدر: بلومبرغ

مخاطر التذبذب الحاد

ومن ناحية أخرى، توجد الأصول الرقمية مثل بتكوين أو “إيثر” والتي ليست مرتبطة بعملات وطنية رئيسية، وهي تعد أدوات تحوط ومضاربة جيدة. ولكنك على الأرجح لن تريد استخدامها كوسيلة الدفع الأساسية، لأنه إذا كانت قيمتها ترتفع بحدة سريعاً، يمكن أن تنخفض وبشدة في بعض الأحيان. وهذا مقبول إذا كنت تستخدم الأصول الرقمية في حصة متواضعة من مشترياتك. ولكن الخطير جداً أن تجعلها تشكل الجزء الأكبر من حساباتك الجارية أو حسابات التوفير. ولكن لهذا الغرض يمكن ان تلجأ للدولار أو اليورو أو البيزو المكسيكي التي لا تعد عملات شديدة التقلب.

تخيلوا وجود واقع افتراضي يضم عددا كبيرا من الدول التي تدير اقتصاداتها بداخله، وهنا سيكون الأصل الرقمي وسيلة دفع ملائمة داخل تلك الشبكات أكثر من الدولار، لأسباب أقلها متطلبات التقارير المملة للتحويلات الدولارية الكبيرة. ومع ذلك، فإن الدافع لاستخدام نفس العملة الرقمية لشراء سياراتك الـ”تويوتا” المقبلة أو الاقتراض من البنك لتأسيس مطعم ليس مفهوماً تماماً.

حسابات الثروة الرقمية بين الواقع والخيال

ويتخيل بعض المتحمسين وجود عالم حيث تكون المعاملات الرقمية غير شفافة أمام الحكومات ما يسمح للمشترين والبائعين بالعيش خارج النظام الضريبي. ومثل هذه السرية ممكنة تكنولوجيا. وسيستمر على الأرجح الاستخدام الحالي للعملات الرقمية في الأسواق السوداء والرمادية (لإخراج الأموال من الصين على سبيل المثال).

ولكن إذا كانت أغلب حياتك في العالم المادي، وإذا كانت ثروتك داخل دولة ما وموضوعة مثلاً في عقار أو مسجلة في أسهم، فإن فكرة تجنب أغلب الضرائب خرافية. وإذا كان أي شيء يحدث حالياً فهو اتجاه شركات التكنولوجيا الرئيسية للتعاون في مجال تحصيل الضرائب. وعلى أي حال يمكن أن تتحول الحكومات في أي وقت من فرض ضرائب على المعاملات إلى فرض ضرائب على الثروة، وبالتالي فإن التهرب المشفر من الضرائب سيكون محاولات فردية وليس سلوكاً شائعاً.

ويبدو الارتفاع الكبير مؤخراً في قيم العملات الرقمية مدفوعاً باحتمالية إضافتها لميزانيات الشركات الرئيسية. وإذا تخيلنا معاملة العملة الرقمية مثل الذهب وأنها أصبحت على سبيل المثال تشكل 0.5% من العديد من الميزانيات، فإن ذلك سيؤدي إلى صعود أسعارها بقوة. ومع ذلك، فإن هذه الشركات سترغب في أصول مشفرة مؤسسية ورائجة، ولن تمانع فكرة التنظيم الثقيل للأصول الرقمية والمؤسسات المالية المرتبطة بها.

ويعتمد السيناريو الأكثر مثالية للعملات الرقمية، سواء استوعبه المناصرون أم لا، على فكرة أن تظل العملات الرقمية مقتصرة على فئة معينة وشائعة في نفس الوقت، وهي لعبة صعب نجاحها.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm