الأخبار

النرويج توقف صفقة لـ”رولز رويس” بسبب الأمن القومي

أوقفت النرويج صفقة كانت شركة “رولز رويس هولدنغز”، وهي شركة بريطانية متعددة الجنسيات تعمل في مجال أنظمة الطاقة، تعتزم بموجبها بيع أصول بالنرويج لشركة روسية، وسط ما تصفه الحكومة في أوسلو بأنها مخاطر أمنية غير مقبولة.

ويعني القرار، الذي أعلنته وزارة العدل والأمن العام النرويجية يوم الثلاثاء، أن بيع “بيرغن إنغينس” التابعة لرولز رويس إلى “تي إم اتش غروب” (TMH Group) مقابل 150 مليون يورو (178 مليون دولار) لن يمضي قدما.

وكان من المقرر إتمام صفقة البيع أو التخارج في إطار تقييم المحفظة الاستثمارية لـ “رولز رويس”، وتوفير سيولة نقدية.

وقالت النرويج إنها لا تشعر بالارتياح إزاء “تي إم اتش” المملوكة للملياردير الروسي اسكندر محمودوف.

و”تي إم إتش” الخاصة ومقرها موسكو، هي أكبر بائع لعربات السكك الحديدية في روسيا ودول رابطة الدول المستقلة السوفيتية السابقة، وفقا لموقعها على الإنترنت.

شركة تسيطر عليها دولة

وقالت وزيرة العدل النرويجية مونيكا مايلاند في بيان: “من الضروري للغاية منع بيع الشركة إلى شركة تسيطر عليها دولة ليس لدينا معها تعاون أمني”.

وأضافت أن التكنولوجيا التي تمتلكها شركة “بيرغن إنجيس” والمحركات التي تنتجها الشركة ستكون لها أهمية استراتيجية عسكرية كبيرة لروسيا.

وفي وقت سابق من الشهر، عندما أثارت النرويج مخاوفها لأول مرة بشأن الصفقة، قالت “رولز رويس” إنها “أبلغت الحكومة بالطريقة المناسبة قبل الإعلان عن بيع “بيرغن إنجيس”.

وقال ساندي موريس، المحلل في بنك الاستثمار الأمريكي “جيفريز غروب”: “كانت العائدات المحتملة 150 مليون يورو، وهو ما يكفي لتكون صفقة تحدث إزعاجا، علينا فقط أن ننتظر ونرى ما إذا كانت لدى “رولز رويس” خطة بديلة، وما إذا كان بإمكان الحكومة النرويجية تشجيع الخطة الأخرى حتى تؤتي ثمارها”.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm