الأخبار

باستثمار تركي.. مشروع زراعي ضخم في موريتانيا

أعلن المجلس الأعلى لرجال أعمال الشرق الأوسط التركي، الخميس، أنه سيبدأ تنفيذ مشروع زراعي في موريتانيا باستثمارات تركية.

وقالت وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية إن رئيس المجلس أحمد برودي، وقع اتفاقية مع وكالة دعم الاستثمار الموريتانية الحكومية، لدعم الاستثمارات المشتركة بين شركات موريتانية وتركية.

وقال برودي، حسب الوكالة إن المجلس الأعلى لرجال أعمال الشرق الأوسط “سيقوم بتنفيذ مشروع استثماري كبير، بتمويل من جهات خاصة من تركيا وغيرها”.

وأوضح أن “المشروع سيتم على الأراضي الموريتانية، بالخبرات والآلات والإدارة التركية، وبأحدث ما توصل له العلم في الصناعة الزراعية، وسيشمل الثروة الحيوانية”.

وأوضح أن “المشروع سيكون من شقين، جانب سيغطي الاحتياجات من الخضر والفواكه في موريتانيا والمنطقة المجاورة، والجانب الآخر هو استثمار في الثروة الحيوانية”.

وختم برودي مشيرا إلى أن “هذا المشروع سيكون متكاملا وسيغطي حاجة موريتانيا مع إمكانية التصدير للخارج”، دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

اقرأ أيضا..

في إطار حملة “لتكن هديتي القرآن” التي أطلقها وقف الديانة التركي منذ العام 2015، وزعت فرق الوقف بالتعاون مع الاتحاد التركي الإسلامي للشؤون الدينية في ألمانيا، نسخا من القرآن الكريم على الأطفال في موريتانيا.

وذكر الوقف في بيان، في 5 نيسان/أبريل 2021، أنه “يخطط لتوزيع 10 آلاف نسخة من القرآن الكريم على الأطفال الذين يدرسون في ظل شروط صعبة في منطقة براكنا جنوبي العاصمة الموريتانية نواكشوط”.

وأرفد أنه “تم حتى الآن، توزيع ألف نسخة من القرآن الكريم في إطار حملة (لتكن هديتي القرآن) على الأطفال في موريتانيا”، لافتا أن “الحملة ستتواصل لتوزيع كامل النسخ خلال شهر رمضان المبارك”.

ولفت البيان أن “النسخ التي سيجري توزيعها هي بفضل تبرعات المغتربين في ألمانيا”، موضحا أن “الأطفال المتلقين للنسخ كانوا يتعلمون القرآن الكريم عبر ألواح خشبية”.

بدورهم، أعرب الأطفال عن سعادتهم البالغة بحصولهم على نسخ مطبوعة من القرآن الكريم، خاصة أن ظروف معيشتهم لم تكن تسمح لهم بالحصول عليها مقابل مبلغ مادي، حيث كانوا يتعلمون القرآن والعلوم عبر ألواح خشبية في ظل ظروف معيشية قاسية.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm