الأخبار

بعد إعلان إصابة ترامب بكورونا.. أسهم أميركا وأوروبا تتراجع والنفط يواصل خسائره

دى إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب إصابته بكوفيد-19 إلى تأثيرات كبيرة في أسواق المال العالمية، شملت النفط والذهب والأسهم.

وقال ترامب -اليوم الجمعة في تغريدة على تويتر- إن التحاليل أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا ترامب بفيروس كورونا المستجد، وإنهما سيدخلان حجرا صحيا، وذلك قبل أسابيع فحسب من الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني.

وكان ترامب قال في وقت سابق إنه بدأ حجرا صحيا بعد أن أصيبت هوب هيكس -وهي مستشارة كبيرة للرئيس- بالفيروس.

الأسهم الأميركية تهبط

وبعد الإعلان رسميا عن إصابة ترامب وزوجته ودخولهما الحجر الصحي، هبطت أسعار الأسهم الأميركية في الأسواق الآجلة اليوم الجمعة.

وهبط مؤشر داو جونز بنسبة 1.71%، بينما تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا بنسبة 1.62%، وصعد مؤشر الدولار بعد إعلان إصابة ترامب بنسبة 0.06% أو 0.061 نقطة إلى 93.823، بحسب بيانات الفدرالي الأميركي.

أسهم أوروبا تتراجع

كما نزلت الأسهم الأوروبية اليوم الجمعة متأثرة بنبأ إصابة ترامب، مما أثر سلبا على أسواق الأسهم في أنحاء العالم.

وتراجع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1% بحلول الساعة 07:04 بتوقيت غرينتش، ونزل مؤشر داكس الألماني ومؤشر كاك 40 الفرنسي 1.3%، بينما تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 1%.

وكانت أسهم الكيميائيات والتعدين والنفط والغاز في صدارة القطاعات الهابطة في التعاملات المبكرة، وتراجعت ما يتراوح بين 1.3% و1.5%.

النفط ينخفض

كما تأثرت أسعار النفط بعد إعلان ترامب، حيث واصلت خسائرها التي زادت على 3% اليوم الجمعة، في ظل مخاوف قائمة بشأن الطلب.

ونزل خام برنت متراجعا 1.47 سنتا أو ما يعادل 3.6% إلى 39.4 دولارا للبرميل بحلول الساعة 06:15 بتوقيت غرينتش، كما تراجع الخام الأميركي 1.40 دولار أو ما يعادل 3.6% إلى 37.32 دولارا.

ويتجّه الخام الأميركي صوب الانخفاض بنحو 6% هذا الأسبوع، بينما يمضي برنت على مسار التراجع بأكثر من 7%، في هبوط للأسبوع الثاني على التوالي للخامين القياسيين.

وقال ستيفن إينس رئيس إستراتيجيات الأسواق العالمية لدى أكسي “يظل النفط الحلقة الأضعف في أنباء كوفيد-19 (في إشارة إلى إصابة الرئيس الأميركي)، إذ إنها تعزز الرأي القائل إن أي شخص -حتى القائد أو الرئيس- معرض للفيروس”.

وقال إن النبأ يجعل من المرجح على نحو أكبر أن يفوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية التي يحين موعدها بعد ما يزيد قليلا على شهر.

وأظهر مسح لرويترز أن إمدادات الخام من منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) ارتفعت في سبتمبر/أيلول 160 ألف برميل يوميا، مقارنة معها قبل شهر.

والزيادة في الأساس نتيجة ارتفاع الإمدادات من ليبيا وإيران، إذ الدولتان العضوتان في أوبك معفيتان من اتفاق لكبح الإنتاج بين أوبك وحلفاء بقيادة روسيا، فيما يعرف باسم مجموعة “أوبك+”.

الذهب يواصل مكاسبه

في المقابل، واصل الذهب مكاسبه اليوم الجمعة ماضيا على مسار تحقيق أفضل أداء أسبوعي في نحو شهرين، إذ أقبل المستثمرون على شراء أصول الملاذ الآمن.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1915.34 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 06:45 بتوقيت غرينتش، ليمحو خسائر تكبدها في المعاملات المبكرة في آسيا. وصعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3% إلى 1922.20 دولارا.

وربح المعدن الأصفر 2.9% منذ بداية الأسبوع، وهو يمضي قدما صوب تحقيق أكبر ارتفاع بالنسبة المئوية منذ الأسبوع المنتهي في 7 أغسطس/آب.

وقال جيفري هالي كبير محللي السوق لدى أواندا إن “تشخيص إصابة ترامب بكوفيد-19 تسبب في ارتفاع فوري كبير لأسعار الذهب، إذ يتدافع المستثمرون إلى مراكز الملاذ (الآمن)”.

وأضاف “أعتقد أن العزوف عن المخاطرة سيظل مرتفعا.. بناء على كيفية تطور الموقف في نهاية الأسبوع، ولا سيما إذا ما ثبتت إصابة المزيد من كبار قيادات الحكومة الأميركية بالفيروس، وقد يتأهب الذهب لموجة ارتفاع ممتدة”.

وانخفضت العقود الآجلة للأسهم الأميركية 2% بفعل نبأ إثبات التحاليل إصابة ترامب وزوجته ميلانيا بكوفيد-19، ودخولهما في حجر صحي قبل أسابيع من الانتخابات.

وقال ستيفن إينس رئيس إستراتيجيات السوق لدى أكسي كورب “هذا النبأ يجب أن يدعم الذهب، لأننا سنرى على الأرجح تحفيزا في وقت قريب. يتعين على الناس تملك الذهب في هذه الحالة”.

وأمس الخميس، وافق مجلس النواب الأميركي على خطة للحزب الديمقراطي بقيمة 2.2 تريليون دولار، لتقديم المزيد من المساعدات الاقتصادية لتخفيف تداعيات جائحة فيروس كورونا.

ويميل الذهب للاستفادة من إجراءات التحفيز واسعة النطاق، إذ إنه يعتبر تحوطا في مواجهة التضخم.

وبالنسبة لبقية المعادن النفيسة، ربحت الفضة 0.7% إلى 24.07 دولارا للأوقية، وارتفعت ما يزيد على 5% منذ بداية الأسبوع، وتراجع البلاتين 0.2% إلى 894.82 دولارا، ونزل البلاديوم 0.1% إلى 2311.95 دولارا.

تأثير كبير على الأسواق

من جهته، قال وزير الاقتصاد الياباني ياسوتوشي نيشيمورا -اليوم الجمعة- إن نبأ إصابة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفيروس كورونا له تأثير كبير على الأسواق المالية.

كما أضاف الوزير خلال تصريحات للصحفيين أنه يأمل في أن يتعافى ترامب سريعا.المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm