الأخبار

تباين أداء بورصات الخليج مع استمرار هبوط النفط

وسط تحسن في البورصات العالمية.

تباين أداء أسواق الأسهم الخليجية، الثلاثاء، بدعم التحسن في أسواق المال العالمية بعد يوم شهدت فيه تراجعات حادة ، لكن استمرار هبوط أسعار النفط الخام حدت من المكاسب.

وأغلقت مؤشرات ثلاث من أسواق الخليج مرتفعة واستقرت في اثنتين، وتراجعت في اثنتين.

واستمر الهبوط في أسعار النفط الخام، شديدة التأثير على أسواق المنطقة، تحت ضغوط إجراءات الإغلاق في العديد من دول العالم إثر الكشف عن سلالة جديدة سريعة الانتشار من فيروس كورونا.

وبحلول الساعة 12:37(ت.غ)، هبطت عقود خام برنت القياسي، تسليم فبراير/ شباط، 42 سنتا أو بنسبة 0.82 بالمئة إلى 50.49 دولار للبرميل.

ونزلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، تسليم يناير/كانون الثاني، 49 سنتا أو بنسبة 1.02 بالمئة.

وسجل مؤشر السوق السعودية “تداول” مكاسب قوية عوضت خسائره في الجلسة السابقة، مرتفعا الثلاثاء بنسبة 1.66 بالمئة إلى 8680.45 نقطة، مدعوما بارتفاع معظم الأسهم المدرجة تتقدمها أسهم قيادية.

وزاد سهم أرامكو وسابك ومصرف الراجحي بنسبة 0.57 بالمئة و2.02 بالمئة و1.64 بالمئة على الترتيب.

وفي الإمارات، صعد مؤشر دبي بنسبة 0.81 بالمئة إلى 2480.79 نقطة، وزادت أسهم بنك دبي الإسلامي وارامكس وإعمار للتطوير 2.69 بالمئة و2.38 بالمئة و1.49 بالمئة على الترتيب.

وزاد مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0.72 بالمئة إلى 5109.61 نقطة، وقاد المكاسب سهم شركة طاقة مرتفعا بنسبة 6.67 بالمئة إثر إعلان الشركة عن انجاز صفقة مع عدة بنوك عالمية لتمويل أكبر محطة توليد للكهرباء من الطاقة الشمسية.

وزاد سهم بنك أبوظبي الإسلامي بنسبة 2.6 بالمئة.

وفي قطر، سجل المؤشر انخفاضا طفيفا بنسبة 0.05 بالمئة إلى 10534، وقاد الخسارة سهم مسيعيد للبتروكيماويات منخفضا بنسبة 1.16 بالمئة وبنك قطر الإسلامي بنسبة 1.26 بالمئة، لكن مكاسب قوية لسهم صناعات قطر بنسبة 1..54 بالمئة حدت من هبوط المؤشر.

ونزل المؤشر الأول في سوق الكويت بنسبة 0.5 بالمئة إلى 6080.49 نقطة، مدفوعا خصوصا بانخفاض سهم بنك الكويت الوطني بنسبة 1.29 بالمئة.

وأغلق مؤشرا مسقط والبحرين التعاملات دون تغيير عن إغلاقها للجلسة السابقة.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm