الأخبار

تحسن معنويات منطقة اليورو في ديسمبر لكن التضخم ما زال بالسالب

رتفعت المعنويات الاقتصادية في منطقة اليورو الشهر الماضي، لكن التضخم ظل في نطاق سلبي قبل صعود بطيء مرجح هذا العام في ظل التراجع عن بعض التخفيضات الضريبية وارتفاع أسعار النفط وبدء تعافي الاقتصاد.

وأظهرت بيانات أصدرها مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي أن التضخم في الدول التسع عشرة التي تستخدم اليورو ظل دون تغير عند سالب 0.3% في ديسمبر كانون الأول، وهو دون توقعات المحللين لقراءة عند سالب 0.2%، لكنه يتفق كثيرا مع توقعات البنك المركزي الأوروبي.

وأظهر مسح شهري للمفوضية الأوروبية صعود المعنويات الاقتصادية إلى 90.4 نقطة في ديسمبر كانون الأول من 87.7 في نوفمبر تشرين الثاني، فيما كانت التوقعات تشير لزيادة إلى 90 نقطة.

ويرجع الفضل بالأساس في هذه القراءة الأفضل إلى تحسن في المعنويات في الصناعة إلى -7.2 نقطة من -10.1 نقطة وبين المستهلكين إلى -13.9 نقطة من -17.6 نقطة.

ومن ناحية أخرى، قال يوروستات إن مبيعات التجزئة في منطقة اليورو تراجعت بما يزيد كثيرا عن التوقعات في نوفمبر تشرين الثاني مع شروع الدول في أنحاء أوروبا في إعادة فرض قيود مكافحة الجائحة.

وتراجعت مبيعات التجزئة 6.1% على أساس شهري و2.9% على أساس سنوي. وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا انخفاض مبيعات التجزئة في منطقة اليورو 3.4% على أساس شهري وارتفاعها 0.8% على أساس سنوي.أوروبا

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm