الأخبار

تراجع المخزونات الأمريكية يدعم ارتفاع أسعار النفط لليوم الثالث

واصلت أسعار النفط التداول عند أعلى مستوياتها منذ فبراير 2020 بدعم من حالة التفاؤل حيال تراجع المعروض من النفط خلال الفترة المقبلة مع اعتزام كبار المنتجين خفض الإنتاج. وعززت البيانات الصادرة مساء أمس من الآمال حيال تعافي أسعار النفط خلال العام الجاري مع تراجع مخزونات الأمريكية للأسبوع الثاني على التوالي بأكثر من المتوقع.

فقد أصدر معهد البترول الأمريكي مساء أمس بيانات مخزونات النفط الأمريكية خلال الأسبوع المنتهي في يوم الجمعة الماضية. ووفقا للبيانات، فقد تراجعت مخزونات النفط بحوالي 4.5 مليون برميل، على عكس توقعات الأسواق إلى أشارت إلى ارتفاع المخزونات بنحو 0.4 مليون برميل. وتعد تلك البيانات غير الرسمية مؤشرا على البيانات المرتقبة مساء اليوم عن إدارة الطاقة الأمريكية. وكانت مخزونات النفط قد شهدت تراجع خلال الأسبوع الأسبق بحوالي 5.3 مليون برميل، ويعكس هذا التراجع تزايد الطلب على النفط الخام بما يدعم صعود أسعار النفط بصورة قوية.

في الوقت نفسه، صرحت منظمة أوبك وحلفائها، التحالف المعروف باسم أوبك+، صباح اليوم أن مخزونات النفط ستتراجع دون المتوسط خلال الخمسة أعوام الأخيرة وذلك بحلول يونيو المقبل، وأكدت أوبك+ في بيانها أن قرار خفض الإنتاج يساعد على تحقيق التوازن في سوق النفط.

وفي هذا السياق، صدرت تقارير صحفية صباح اليوم تشير إلى توقعات أوبك+ بأن يؤدي قرار خفض الإنتاج إلى إبقاء السوق في حالة عجز طوال عام 2021، على أن يبلغ ذروته عند مليوني برميل يوميا في مايو المقبل، على الرغم من مراجعة توقعاتها والتي أشارت فيها إلى تراجع الطلب على النفط خلال النصف الأول من 2021.

هذا، ووصلت العقود الفورية لخام برنت إلى مستويات 58.04 دولار للبرميل خلال الساعة الأخيرة محققة صعود بنحو 0.42% على أساس يومي، فيما ارتفعت العقود الفورية للخام الأمريكي بنسبة 0.27% لتصل إلى مستويات 55.15 دولار للبرميل خلال الساعة الأخيرة. في الوقت نفسه، وصلت العقود الآجلة لخام برنت إلى مستويات 58.00 دولار للبرميل خلال تعاملات اليوم بعد أن سجلت ارتفاع بحوالي 0.35%، كما صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي بنسبة 0.75% لتصل إلى مستويات 55.16 دولار للبرميل.

وكانت أسعار النفط حظيت بدعم قوي مع بداية شهر فبراير الجاري مع بداية التطبيق الفعلي لقرار المملكة العربية السعودية بخفض إنتاج النفط طواعية بنحو مليون برميل إضافي. ومن المقرر أن يستمر هذا القرار حتى شهر مارس القادم، وبالتالي فسيوفر المزيد من الدعم لارتفاع أسعار النفط باعتبار السعودية أكبر منتج للنفط داخل منظمة أوبك.

هذا، وتترقب الأسواق صدور بيانات إدارة الطاقة الأمريكية حول المخزونات والتي من المحتمل أن تدعم تحسن أسعار النفط وسط توقعات بإيجابية البيانات، ويأتي ذلك مع انتظار اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة في أوبك+ خلال اليوم.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm