الأخبار

تركيا.. نمو استيراد السلع الاستثمارية رغم وباء كورونا

قال شكيب أوداغيتش، رئيس غرفة تجارة إسطنبول، إن استيراد السلع الاستثمارية، شهد نمواً كبيراً خلال الأشهر الـ 10 الأولى من العام الحالي، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الفائت.

وأوضح في تصريحات صحفية، أن استيراد السلع الاستثمارية، خلال الفترة المذكورة، شهد نمواً بنسبة تجاوزت 20 بالمئة.

وأضاف أن هذه المؤشرات تظهر حجم رغبة عالم الأعمال التركي، في تعزيز استثماراته بكافة المجالات.

وأشار إلى أن نمو استيراد السلع الاستثمارية، يعني زيادة حجم وقدرات الإنتاج المحلي، وبالتالي تحقيق نمو اقتصادي ملحوظ.

وأكد على أهمية هذا النمو، بالنسبة لعالم الأعمال في تركيا، وفقاً لما نقلته “الأناضول.”

وشدد على أن تركيا باتت مركزاً هاماً للإمداد والعرض، لافتاً إلى أن نمو استيراد السلع الاستثمارية، يقلّص في الوقت ذاته، من التبعية للخارج في الإنتاج.

وفي تقرير له مطلع ديسمبر/ كانون الأول الحالي، قالت شبكة بلومبيرغ الاقتصادية الأمريكية إن أداء الاقتصاد التركي البالغ حجمه 740 مليار دولار سيتفوق على  جميع دول مجموعة العشرين باستثناء الصين، وذلك بفضل مزيج من خفض أسعار الفائدة والإنفاق المالي والائتمان بقيادة الحكومة.

يأتي ذلك في وقت كشفت فيه بينات رسمية نمو الاقتصاد التركي بأكثر من 6% في الربع الثالث من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبينما توقعت بلومبيرغ ارتفاع الاقتصاد التركي بنسبة 4.8% في الربع الثالث من العام الحالي، أظهرت بيانات هيئة الإحصاء التركية أن اقتصاد البلاد حقق نموا بنسبة 6.7% رغم تأثيرات جائحة كورونا.

وأفاد بيان الهيئة في وقت سابق، أن تقديرات الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية ارتفعت في الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 22.6% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، محققة تريليونا و419 مليارا و483 مليون ليرة تركية (حوالي 181 مليارا و593 مليون دولار.)

وأشارت الهيئة إلى أن الاقتصاد التركي انكمش في الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 9.9% جراء الجائحة، قبل أن يعود للنمو في الربع الثالث.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm