الأخبار

تفاؤل حذر بنمو الاقتصاد العالمي رغم قرب طرح لقاحات كورونا

مع تراجع المخاوف من غموض الموقف السياسي في الولايات المتحدة في أعقاب فوز جو بايدن في انتخابات الرئاسة الأميركية، ووسط أنباء ارتفاع نسب نجاح اللقاحات التي تم التوصل إليها في أكثر من شركة أميركية، واصلت مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية تسجيلها مستويات قياسية جديدة خلال الأسبوع الماضي، الأمر الذي بعث برسالة أمل جديدة تبشر باقتراب الاقتصاد الأكبر في العالم من الانتعاش، لتعويض ما تسبب فيه الوباء من تراجع النشاط الاقتصادي وارتفاع معدلات البطالة في البلاد.  

وشهد يوم الجمعة، الذي توقفت فيه تعاملات أسواق الأسهم الأميركية في تمام الواحدة ظهراً في أعقاب عطلة عيد الشكر يوم الخميس، ارتفاع مؤشر إس آند بي 500 بنسبة 0.3%، ليسجل أعلى مستوى إغلاق له على الإطلاق.

وفي نفس الجلسة، أنهى مؤشر ناسداك، الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا، تعاملات الأسبوع على إغلاق قياسي جديد هو الآخر، بعد ظهور مخاوف من ارتفاع أعداد الإصابة والوفاة المرتبطة بالفيروس في الأسابيع الأخيرة في الولايات المتحدة، وتزايد احتمالات عودة الموظفين للعمل من منازلهم مرة أخرى.  

واعتبر الشهر الحالي من أفضل أشهر الأسهم الأميركية، بعد أن شهد الأسبوع الأخير منه ارتفاع مؤشرات الأسهم الرئيسية الثلاثة بنسب تتراوح بين 2% و%، وتجاوز مؤشر داو جونز الصناعي مستوى 30 ألف نقطة للمرة الأولى في تاريخه.

ومن ناحية أخرى، شهد الشهر الذي أوشك علىى الانتهاء ارتفاع مؤشر روسل 2000 للأسهم الصغيرة بنسبة تقترب من 20%، هي الأعلى للمؤشر في أي شهر منذ بدء قياسه عام 1984، كما ارتفع مؤشر إس آند بي 500 بنسبة 11.3%، ومؤشر ناسداك بنسبة 11.9%، ومؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 12.9% خلاله. سياحة وسفر

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm