الأخبار

“جنرال موتورز” تخطط لتصميم سيارة كهربائية مستوحاة من “كورفيت”

  • الشركة تخطط لاستثمار 27 مليار دولار في السيارات الكهربائية خلال الخمسة أعوام المقبلة

يبدو أن سيارة “كورفيت” سوف تشهد مثيلات لها في الفترة المقبلة، حيث تعمل شركة “جنرال موتورز” على وضع استراتيجية لبناء سيارة كهربائية جديدة واحدة على الأقل مستوحاة من سيارتها الرياضية “كورفيت”، ما قد يساهم في توسيع نطاق العلامة التجارية من لتشمل عائلة من السيارات، حسب ما جاء من أشخاص على دراية بالأمر.

وإذا تمت اعتماد الخطة، فإن النموذج الذي يزداد احتمالية ظهوره في وقت لاحق من هذا العقد، سوف يكون نموذجا ناتجا عن المزج بين سيارة “كروس أوفر” الرياضية متعددة الأغراض والسيارة الرياضية.

تشويه صورة السيارة

وكان صانع السيارات الأمريكي يفكر في بناء أنواع مختلفة من المركبات بتصميم وأداء “كورفيت” في الماضي، لكنه لم يتخذ خطوات فعلية تجاه الأمر، وكانوا يشعرون بالقلق تجاه إمكانية تشويه صورة المركبة بحشود المشجعين والمالكين المتعصبين.

وكشفت “جنرال موتورز” النقاب عن سيارة “شيفروليه كورفيت ستينغراي” الرياضية 2020 في فعاليات أقيمت في توستن بولاية كاليفورنيا الأمريكية في 18 يوليو 2019.

ومع تحول “كورفيت” لتصبح جديدة كليا، شهدت السيارة الرياضية التي نشأت في خمسينيات القرن الماضي تحولاً جذرياً لتتماشى مع العصر الحديث.

وتمتلك “جنرال موتورز” مصممون يعملون على تصميم مركبات عدة تُشبه “كورفيت”، ويستهدفون من خلالها جذب مجموعة أكبر من المشترين، حسبما قالت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها نظراً لعدم إعلان الشركة عن هذه الخطة.

وذكرت المصادر أن هؤلاء المصممين يسعون إلى المزج بين شهرة “كورفيت” بالقيادة عالية الكفاءة والتصميم الفخم مع وسائل راحة مثل توفير المزيد من المساحة الداخلية ومساحة التخزين، وهو برنامج يشار إليه داخلياً باسم “بروجكت R” أو “براند R”. ورفض المتحدث باسم “جنرال موتورز” التعليق على الأمر.

بينما ارتفعت قيمة سهم الشركة بنسبة 2. 4% ليصل إلى 52.75 دولارا بعد ساعات من التداول في بورصة نيويورك عقب هذه الأخبار، وقد أغلق عند 51.53 دولارا، مسجلاً بذلك رقماً قياسياً جديداً لليوم الثالث على التوالي.

علامات تجارية شهيرة تدخل سوق السيارات الكهربائية

ويمكن أن يتم طرح سيارة “كورفيت” الرياضية للبيع بحلول عام 2025 وربما بعد ذلك، وفقا لتلك المصادر. وهذا من شأنه أن يسير على نفس منوال جهود مماثلة بذلتها العديد من شركات صناعة السيارات الأخرى للاستفادة من لوحات الأسماء الشهيرة، إذ قامت هذه الشركات بتوسيع علاماتها التجارية المتخصصة إلى ما هو أبعد من المركبات الأساسية.

وأطلقت شركة “فورد موتور” خلال الفترة الأخيرة، سيارة كهربائية تحت اسم “موستنغ ماتش E “، وقد تم تصميمها وتسميتها على اسم سيارة المهر الشهيرة التابعة للشركة.

وطرحت شركة “لامبورغيني” لأول مرة سيارة رياضية فائقة الفخامة تحت اسم “أوروس” في عام 2018، وباع صانع السيارات الرياضية الألماني “بورش”، شقيق “فولكس فاغن” عددا أكبر من سيارات الرياضية متعددة الأغراض “الدفع الرباعي” مقارنة بالسيارات الرياضية العادية على مدى أعوام.

وقالت المصادر إن “جنرال موتورز” من المرجح أن تصنع طراز “كورفيت” بتصميم مشابه لكل من “ماتش-إE” و “أوروس”.

وتخطط “جنرال موتورز” لبيع سيارة “بيك أب” كهربائية تحت اسم العلامة التجارية “هامر” التي كانت تُعرف في الماضي بسياراتها الرياضية. وفي الوقت نفسه، وقام صانع السيارات الإيطالي “فيراري” بزيادة نطاق أسطول سياراته وأصبح قيمته السوقية الآن تقدر بنحو 42 مليار دولار.

سيارة "لامبورغيني أوروس" الرياضية متعددة الأغراض خلال معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات
سيارة “لامبورغيني أوروس” الرياضية متعددة الأغراض خلال معرض أمريكا الشمالية الدولي للسياراتبلومبرغ

زيادة الاستثمار في السيارات الكهربائية

وجلبت العلامات التجارية الفاخرة نسختها الخاصة من سياراتها الكبيرة إلى ديترويت. ستزود “لامبورغيني” أفخم القطع إلى سيارتها الخاصة البالغ قيمتها 200 ألف دولار والتي تدعى “أوروس”.

وقالت أحد المصادر إن خط “كورفيت” لن يشهد سوى إضافة سيارات كهربائية تعمل بالبطارية فقط.

جدير بالذكر أن ماري بارا، المديرة التنفيذية لشركة “جنرال موتورز”، اتخذت مؤخرا خطوات عدة لجعل الكهرباء سمة مميزة لفترة ولايتها، فقد تعهدت في نوفمبر بتعزيز الاستثمار في السيارات الكهربائية بنسبة 35% ليصل إلى 27 مليار دولار خلال الخمسة أعوام المقبلة.

وكانت بارا قد عاينت عددا كبير من طرازات السيارات الكهربائية الفاخرة والتجارية في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية مؤخراً، مما ساهم في ارتفاع أسهم “جنرال موتورز” إلى مستويات قياسية.

نقلة كبيرة بعيدة عن التراث

ويعد تطوير عائلة من سيارات “كورفيت”- حتى ولو كانت مدمجة الحجم- أمرا سيشكل تحولاً كبيراً بالنسبة لصانع السيارات الذي يتخذ من ديترويت مقراً له، وقد يخلق امتيازاً قيماً داخل الشركة.

وفكر مصممو “جنرال موتورز” في توسيع نطاق “كورفيت” إلى ما هو أبعد من سيارة واحدة بين الحين والآخر على مدى عشرين عاما تقريباً، لكن لم يتم بناء أي نماذج منطقية حتى الآن.

وطرحت “كورفيت” الجيل الثامن من سيارتها الرياضية للمرة الأولى وسط ضجة كبيرة في عام 2019، وارتفعت المبيعات بنسبة 20% العام الماضي، وكان هذا التحول بمثابة نقلة كبيرة بعيدة عن تراثها، وذلك لأن “جنرال موتورز” تحولت إلى تصميم محرك متوسط، وهو ما يفضله عشاق السيارات الرياضية بسبب توازنها الأفضل.

وأشارت “جنرال موتورز” إلى أنها تعمل الآن على إصدار كهربائي هجين، مع عزم دوران منخفض وتحسين في مستوى اقتصاد استهلاك الوقود.

وقال مايك سيمكو، نائب رئيس “جنرال موتورز” للتصميم العالمي، خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الذي عُقد في 12 يناير، إن حزمة بطاريات ألتيوم (Ultium) التي تقدمها جنرال موتورز تمكن الشركة من صُنع مجموعة كبيرة من نماذج السيارات، خاصة لعلامة تجارية كبيرة مثل “شيفروليه”.

وأضاف سيمكو: “بطاريات ألتيوم ستسمح لشيفروليه بتوسيع نطاق سياراتها الكهربائية لتشمل شاحنات البيك أب كبيرة الحجم وسيارات كروس أوفر مدمجة الحجم والسيارات عالية الأداء أيضاً”.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm