الأخبار

“جيه بي مورغان”: 40 ألف دولار اختبار حقيقي لـ”بتكوين”

  • الأسباب لا تزال غامضة حول أسباب قفزة البتكوين
  • مخاطرة قوية حال استقرار العملة المشفرة دون 40 ألف دولار
05:37 مساءً 18 يناير 2021 حدثت فى 05:53 مساءً 18 يناير 2021
عملة بتكوين
عملة بتكوينالمصدر: بلومبرغ
المصدر: بلومبرغ
تعديل مقياس القراءة

ععع

شارك هذا المقال

Bitcoin BTCبتكوين35,780.59 0.16%

ترتفع نسبة المخاطرة بتداولات البتكوين مع احتمالية التراجع حال عدم تجاوزها لمستوى 40 ألف دولار مجدداً بحسب ما يراه الخبراء الإستراتيجيون في “جيه بي مورغان تشايس أند كو” ومنهم نيكولاس بانيغيرتزوغلو، الذي قال إن العملة المشفرة قد تتضرر بسبب ضغط المستثمرين الذين يتبعون النمط الصاعد ما لم تتمكن من اختراق مستوى ذلك السعر. وقالوا إن نمط الطلب على عقود بتكوين الآجلة وصندوق “غرايسكايل بتكوين تراست” أكبر صندوق متداول للعملات المشفرة سيؤكد هذا المنظور.

وأشار الإستراتيجيون في مذكرة يوم الجمعة أنه “من المرجح أن يحتاج التدفق إلى “غرايسكايل بتكوين تراست” إلى الحفاظ على وتيرته البالغة 100 مليون دولار يومياً على مدار الأيام والأسابيع القادمة حتى يحدث مثل هذا الاختراق”.

استحوذ صعود عملة البتكوين المذهل وانحدارها المضطرب بنسبة 11% من مستوى قياسي بلغ 42000 دولار تقريباً في 8 يناير على المتداولين الباحثين عن المخاطرة.

ويمثل ازدهار العملة المشفرة منذ مارس الحماس في الأسواق المالية الغارقة في المحفزات لمواجهة آثار الوباء، إلى جانب المخاوف من أن بعض هذه المكاسب قد تثبت في النهاية أنها غير مستدامة.

سيناريو تجاوز الـ 20 ألف دولار

وكتب الخبراء الإستراتيجيون في “جيه بي مورغان” إن بتكوين كانت في موقف مماثل في نهاية نوفمبر، باستثناء أنها كانت تمر باختبار مستوى 20 ألف دولار، وساعد تدفق المستثمرين المؤسساتيين إلى “غرايسكايل تراست” الذي تبلغ قيمته 22.9 مليار دولار لأضخم عملة رقمية في العالم على الاستمرار بالارتفاع.

وقالوا إن المتداولين الذين يتابعون الاتجاه “يمكن أن يقوموا بتصحيح على سعر الأسبوع الماضي” وأن “إشارات الزخم ستتلاشى بشكل طبيعي من هنا حتى نهاية مارس” إذا فشل سعر بتكوين في اختراق مستوى 40 ألف دولار.

ولا يزال سبب ارتفاع سعر بتكوين بأربع موجات على مدار العام غامضاً، رغم إرجاع البعض سبب ذلك إلى اهتمام من المتداولين اليوميين وشراء الأثرياء وصناديق التحوط والشركات وظهور علامات الاهتمام من المستثمرين أصحاب الأجل الطويل في الاستثمار مثل شركات التأمين.

ويبرر مؤيدو بتكوين سبب الاقبال على شرائها، بأنها ستدخل ضمن أدوات التحوط ضد ضعف الدولار وارتفاع التضخم المحتمل مع التعافي الاقتصادي بينما يقول معارضون آخرون إن السمة المميزة لها تبقى متمثلة في ازدهار المضاربة التي يعقبها الانهيار.

وتراجعت العملة الرقمية حوالي 2% ليصل سعرها إلى 35.800 دولار عند الساعة 10:21 صباح يوم الاثنين في طوكيو.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm