الأخبار

“جي دي تكنولوجي” تتجه للانسحاب من اكتتاب عام في الصين

الصين وضعت قواعد مشددة على نشاط التكنولوجيا المالية دفعت الشركات لإعادة النظر في الاكتتاب العام

قالت صحيفة صينية، إنه من المرجح أن تسحب شركة “جيه دي تكنولوجي”، طلبها للاكتتاب العام الأولي من بورصة شنغهاي “ستار ماركت” المشبعة بشركات التكنولوجيا، لتصبح أحدث ضحايا الحملة الواسعة النطاق على صناعة التمويل عبر الإنترنت في الصين.

وجي دي تكنولوجي، هي وحدة التكنولوجيا المالية التابعة لشركة التجارة الإلكترونية الصينية العملاقة “جيه دي دوت كوم إنك” JD.com Inc، بحسب صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” الصينية.

وتمت إعادة تسمية “جيه دي تكنولوجي”، التي كانت تُعرف سابقاً باسم “جيه دي ديجيتس” JD Digits، بعد دمج أعمال الذكاء الاصطناعي والأعمال السحابية لشركة “جي دي” JD في وقت سابق من هذا العام.

ونقلت الصحيفة عن مصادر، لم تسمها، أن الشركة تدرس سحب الإدراج بسبب “ظروف العمل المتغيرة” بعد أن أوقفت الصين طرح أسهم شركة “آنت غروب كو” Ant Group Co الضخم في شهر نوفمبر.

وقال التقرير إن الشركة تدرس جمع ما يقدر بنحو 20 مليار يوان (3 مليارات دولار)، وقد تعيد تقديم طلب إدراج جديد في المستقبل.

وانخفضت أسهم “جيه دي دوت كوم” بنسبة 5% في هونغ كونغ يوم الاثنين، ولم يتسن الوصول إلى ممثل الشركة للتعليق فوراً على التقرير.

الصين تفرض قواعد متشددة على التكنولوجيا المالية

وواجهت صناعة التكنولوجيا المالية في الصين تدقيقاً صارماً للغاية من قبل بكين منذ تطبيق اللوائح الجديدة على الإقراض الاستهلاكي في نوفمبر، ما أدى إلى التعليق المفاجئ لأول اكتتاب لـ”آنت” التابعة لرجل الأعمال الصيني جاك ما، والذي كان مخططًا بمبلغ 35 مليار دولار في كل من هونغ كونغ وشنغهاي.

وأجبرت حملة الجهات التنظيمية شركات التكنولوجيا المالية على إعادة التفكير في الاكتتابات العامة الأولية وجمع الأموال، من أجل الامتثال للقواعد التي تتطلب من شركات الإقراض عبر الإنترنت توفير 30% من التمويل للقروض.

وفي السابق، احتفظت شركات مثل “آنت” و”لوفاكس هولدينغ ليميتيد” Lufax Holding Ltd، ذراع التكنولوجيا المالية لشركة “بينغ آن إنشورينس غروب كو” Ping An Insurance Group Co، بحوالي 2% فقط من قروضها في دفاترها.

وقدمت شركة “جيه دي تكنولوجي”، ومقرها بكين، طلباً للاكتتاب العام الأولي في شنغهاي في شهر سبتمبر، إلا أن هذه الخطط كانت موضع شك منذ ذلك الحين، حيث كانت الشركة تدرس التغييرات في خططها، وفقاً لبلومبرغ نيوز.

وفي نهاية ديسمبر، قامت الشركة بترقية رئيس الامتثال لديها إلى منصب الرئيس التنفيذي لكي يتعامل مع التدقيق المشدد.

كما تم طرح “لوفاكس هولدينغ ليميتيد” للاكتتاب العام في نيويورك في نهاية شهر أكتوبر، مباشرة قبل إطلاق بكين لحملتها الصارمة، وحذَّرت الشركة المستثمرين قبل الاكتتاب العام الأولي من أنها تخطط لزيادة نسبة مخاطر القروض التي تتحملها مع شركاء الإقراض إلى 20% بدلاً من 2% بسبب اتجاهات السلطات التنظيمية.

وشهد سعر سهمها بعض التقلبات العنيفة منذ الإدراج، لينخفض بنسبة 13% تقريباً منذ 16 فبراير، ولا يزال يتداول بنسبة 12.7%، أي أعلى من سعر الاكتتاب العام.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm