الأخبار

خطأ محاسبي يهوي بسهم “أتوس” الفرنسية لأدنى مستوى بعامين

انخفضت القيمة السوقية لشركة تكنولوجيا المعلومات العملاقة بأكثر من مليار يورو

هبطت أسهم “أتوس” (Atos SE) لأدنى مستوى لها منذ عام 2018، حيث تراجعت قيمتها السوقية بأكثر من مليار يورو (1.2 مليار دولار)، بعد أن كشفت شركة تكنولوجيا المعلومات الفرنسية أن المدققين اكتشفوا أخطاءً محاسبية لاثنين من وحداتها الأمريكية.

ولفتت الشركة، التي تتخذ من باريس مقراً لها في بيان اليوم الخميس، إلى أنه في حين أن الأخطاء لم تكن “جوهرية” في بياناتها المالية لعام 2020، فقد وجد المدققون “العديد من الأمور المتعلقة بضعف الرقابة الداخلية على عملية إعداد التقارير المالية والإقرار بالإيرادات”.

وهوى سهم “أتوس” بما يصل إلى 22%، وهو أكبر انخفاض خلال اليوم منذ أكتوبر 2018. وبلغ تراجع السهم 9.5% إلى 57.04 يورو في الساعة 11:27 صباحاً في تعاملات باريس.

ضربة جديدة

تُعدُّ هذه الفضيحة المتعلقة بالحسابات أحدث ضربة لفريق إدارة “أتوس”، الذي تخلى في فبراير عن صفقة نوعية محتملة لشراء الشركة الأمريكية المنافسة “دي إكس سي تكنولوجي” (DXC Technology)، والتي كان من شأنها أن تعزز خطة الشركة لبناء عملاق لتكنولوجيا المعلومات يمكنه المنافسة بشكل أفضل مع نظرائها مثل “ساب” (SAP SE) و”آكسنتشر” (Accenture Plc).

وحول ذلك كتب أميت هارتشانداني، المحلل في “سيتي غروب” في مذكرة اليوم الخميس خفض فيها تصنيف الأسهم إلى محايد: “بالتوازي مع تراجع ثقة المستثمرين باستراتيجية الإدارة على خلفية فشل عملية الاستحواذ الأخيرة، واستمرار الشكوك حول أسباب التراجع عن هذه الصفقة، نعتقد أن الأعباء على الشركة تفوق الإيجابيات القائمة”.

وأفصحت الشركة في البيان، أن الشركتين الأمريكيتين “أتوس آي تي سولوشينز آند سيرفيسز” (Atos IT Solutions and Services Inc) و”أتوس آي تيأوتسورسينغ سيرفيسز” (Atos IT Outsourcing Services LLC) تشكلان 11% من إيرادات الشركة لعام 2020.

وتمثل أمريكا الشمالية ككل حوالي 23% من مبيعات “أتوس” السنوية، وعززت الشركة أعمالها في السوق الأمريكية من خلال 6 صفقات في السنوات الخمس الماضية، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ. وكان أكبرها شراء الشركة الأمريكية المنافسة لها “سينتيل” (Syntel Inc) عام 2018.

ونوّه تاملين باسون، المحلل في “بلومبرغ إنتلجنس” في مذكرة بأن أمريكا الشمالية كانت أكثر مناطق “أتوس” ربحيةً العام الماضي، وبالتالي فإن حالة عدم اليقين بهذه السوق تجاه الشركة قد تجعلها تحت عبءٍ ثقيل لبعض الوقت”.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm