الأخبار

رجال أعمال أتراك وقطريون يبحثون العلاقات الاقتصادية بين البلدين في ظل كورونا

بحث أعضاء مجلس العلاقات الاقتصادية التركية مع رابطة رجال الأعمال القطريين، سبل تعزيز التعاون بين الجانبين في مواجهة التداعيات الاقتصادية لتفشي فيروس كورونا.

وأشار رئيس مجلس الأعمال التركي ـ القطري باشار آري أوغلو، إلى “الإجراءات التي اتخذتها تركيا للحد من انتشار الفيروس، ومواجهة تداعياته الاقتصادية”.

وأوضح آري أوغلو، رئيس الجانب التركي في الاجتماع، أن من بين تلك الإجراءات “تخصيص ما يعادل 15 مليار دولار كحزمة اقتصادية، وضخ السيولة بالسوق التركي”.

بدوره أعرب رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، عن “ثقته بقدرة الاقتصادين القطري والتركي على الصمود أمام تداعيات فيروس كورونا، كونهما قائمين على أسس صلبة”.

وقال إن السياسات الاقتصادية الحكيمة الناجحة والمتبعة في كلا البلدين، ستساهم في صمود اقتصاديهما.

وشدد آل ثاني، على “أهمية دعم الجهود والسياسات التي تقوم بها الدولتان لتخطي هذه الأزمة”.

وفي سياق متصل، لفت رجال أعمال أتراك، إلى فرص التعاون المتاحة في المجالين الصحي والغذائي، بين القطاع الخاص في البلدين، لمواجهة التحديات الراهنة التي يفرضها كورونا.

ومنذ تفشي الفيروس في العالم، عكفت تركيا وقطر على تقديم مساعدات إنسانية وطبية لعدة بلدان من أجل مكافحة الوباء.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm