الأخبار

رموز العملات المشفرة تتنافس على قائمة الأفضل أداءً

  • تضاعفت قيمة عملة “إف تي تي” 10 مرات خلال 4 أشهر من 2021
  • المستثمرون يبحثون عن بدائل بتكوين وإيثيريوم بعد تحقيقهما ارتفاعات قياسية
  • المستثمرون يتتبعون أثر “سام بانكمان” وخياراته الاستثمارية في سوق العملات المشفرة

في الوقت الحالي، يلعب الخوف من ضياع فرص الاستثمار في العملات المشفرة دوراً لأيِّ رمز مميز مرتبط بـ”سام بانكمان فرايد”رئيس شركة “ألاميدا للأبحاث”، وبورصة إف تي إكس FTX للمشتقات.

في الأسبوع الماضي، قفزت العملة الرقمية “سولانا” Solana أو “إس أوه إل” SOL بنحو 40%، مما يجعلها من الأفضل أداءً بين العملات التي يتتبَّعها الموقع الخاص بالعملات الرقمية والمشفَّرة “كوين ماركت كاب”، وارتفعت قيمتها السوقية إلى حوالي 11.6 مليار دولار.

وفي حين ارتفعت القيمة السوقية لـ”سيرام”Serum، وهو رمز يتمُّ استخدامه في بورصة المشتقات اللامركزية الجديدة المدعومة من شركة “ألاميدا”، إلى 494 مليون دولار من مستوى 51 مليون دولار هذا العام.

وقفزت قيمة عملة “إف تي تي” المستخدمة في بورصة FTX إلى 5 مليارات دولار، بدلاً من 539 مليون دولار منذ ديسمبر.

بدأ رجل الأعمال البالغ من العمر 29 عاماً في جذب الانتباه قبل بضع سنوات عندما بدأت شركة “ألاميدا” الظهور بانتظام في قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً في بورصة “بيت ميكس”. وسرعان ما أصبحت شركة “ألاميدا” أحد أكبر متداولي العملات المشفَّرة في جميع أنحاء العالم، عبر التركيز على المراجحة والاستراتيجيات الأخرى التي غالباً

ما تستفيد من اختلافات الأسعار.

وبعدما ارتفع صافي ثروته بقوة، أصبح بانكمان فرايد أحد أكبر المتبرعين والداعمين الرئيسيين للرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن خلال حملة الانتخابات الرئاسية.

وقال بانكمان فرايد، المقيم في هونغ كونغ، عبر البريد الإلكتروني، “يسعدني دائماً تركيز الناس بشكل أكبر على المنتجات والعملات، ولكن يشرفني أيضاً الكثير من الدعم الذي تلقيته أنا وفريقي مؤخراً “.

مع ارتفاع قيمة العملة المشفرة “بتكوين” بأكثر من 600% في العام الماضي، ووصول قيمة العملة المشفرة “إيثر” إلى مستويات قياسية، يبحث مستثمرو العملات الرقمية مرة أخرى عن الشيء الكبير التالي بين ما يسمى بالعملات البديلة عنها.

مسكوكات رمزية للعملة المشفرة بتكوين
مسكوكات رمزية للعملة المشفرة بتكوينالمصدر: بلومبرغ

الرهان على بانكمان

يتمُّ استخدام رمز SOL ضمن سلسلة “سولانا بلوكشين”، التي يتمُّ الترويج لها كأحدث شبكة تتعامل مع العملة الرقمية “إيثيرم” في سباق لتصبح منصةً ومركزاً جديداً للتمويل اللامركزي.

قال نيك كارتر، الشريك المؤسس لـ “كوين ميتريكس”، إنَّ سام بانكمان رجل أعمال موهوب للغاية، وقد حقق نجاحاً مذهلاً في بورصة المشتقات، لذلك لا يفاجئني أنَّ الناس يدعمونه بشكل غير مباشر من خلال المراهنة على الرموز المرتبطة به”.

لدرجة أنَّ المستثمر الملياردير في مجال التشفير، مايك نوفوغراتز، يراهن على الرموز المميزة التي يدعمها بانكمان فرايد.

وتمَّ إطلاق بورصة مشتقات FTX في ربيع عام 2019، وتمنح حاملي رموز “إف تي تي” خصومات على التداولات. كما بلغ حجم التداول اليومي مؤخراً 14.7 مليار دولار، وهي الآن خامس أكبر بورصة “بتكوين” آجلة في العالم، وفقاً لموقع “سكيو دوت كوم”، وفي الوقت نفسه، تجاوز حجم تداول العملة المشفرة “سيروم” ملياري دولار حتى الآن.

قال بانكمان فرايد، إنَّ ارتفاع “إس أوه إل” جزئياً يعدُّ ردّ فعل متأخر على العمل الذي تمَّ وضعه في النظام البيئي العام الماضي، كما أنَّ هناك حاجة لإيجاد حلول قابلة للتطوير لــِ “دي إيه إف آي” مع تطور النظام البيئي”.

أحد الخبراء يراقب منصات تعدين عملات مشفرة في منشأة تابعة لـ"بيتفارمز" بولاية كيبيك الكندية
أحد الخبراء يراقب منصات تعدين عملات مشفرة في منشأة تابعة لـ”بيتفارمز” بولاية كيبيك الكنديةالمصدر: بلومبرغ

أكثر من 150 تطبيقاً لشبكة سولانا

انغمس بانكمان فرايد في مجال العملات المشفرة بعد أن أنهى فترة ثلاث سنوات قضاها في شركة التجارة “جين ستريت كابيتال”، ثم أنشأ شركته الخاصة “ألاميدا” في شقته في بيركلي، كاليفورنيا نهاية عام 2017 بأمواله الخاصة، وأموال اقترضها من العائلة والأصدقاء، ثم قام بتوظيف زملائه السابقين في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، فقد تخصص في الفيزياء، مع أصدقاء له من “وول ستريت”، لإنشاء نظام تداول آلي يتتبَّع أسعار العملات المشفَّرة في جميع أنحاء العالم.

قال كايل سماني، الشريك المؤسس لشركة “مالتي كوين كابيتال”، والمستثمر في العملة المشفَّرة “سيروم”، وأحد أكبر حاملي SOL، إنَّ بانكمان فرايد يعمل في الولايات المتحدة وآسيا، وأخلاقيات عمله جنونية ومختلة.

في مواجهة العملة المشفَّرة “إثيريوم”، لدى “سولانا” الكثير من الخيارات المنافسة لها بما في ذلك، “كار دانو”، و “بينانس سمارت تشين”، و “بولكا دوت”. كما تمتلك بورصة العملات الرقمية “بينانس” حصة أقلية في بورصة “إف تي إكس” للمشتقات.

قال راج غوكال، كبير مسؤولي التشغيل في “سولانا لاب، التي تؤسس برمجيات “بلوكشين”، إنَّه تمَّ بالفعل إنشاء أكثر من 150 تطبيقاً مختلفاً خاصاً بسولانا، وقامت بعض التطبيقات بتغيير أحوال مستخدميها، ونقلهم مثل تطبيق خدمة المراسلة “كين” Kin.

وتوقَّع سماني أن تنفِّذ “سولانا” أكثر من 10 أضعاف المعاملات اليومية التي تقوم بها “إيثيروم”.

قال المستثمر آرون براون، الذي يكتب في قسم الرأي بـ”بلومبرغ”، إنَّ “سولانا” منافس واعد في ظل وجود وازدحام العديد غيرها، وكان الدافع وراء ارتفاعها، لأنَّها تُعدُّ “بلوكشيناً” جيداً، ويبدو أنَّها تكتسب مكانة كبيرة في الآونة الأخيرة، ولكن هناك الكثير من الأنظمة الجيدة الأخرى، وكما يعلم الجميع بأنَّ القطاع متقلِّب، وعرضة للحماس والتغيرات على المدى القصير.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm