الأخبار

رواد أعمال التشفير يخططون لطرح شركتهم في بورصة لندن

  • “ان اف تي انفستمنتس” (NFTInvestments) المتخصصة في الرموز المشفرة غير القابلة للاستبدال ستطرح للاكتتاب هذا الشهر
  • تم تقدير قيمة الشركة بـ25 مليون جنيه إسترليني (34.4 مليون دولار)، وسيمهد ذلك لإدراج أول شركة على الإطلاق تعمل في هذا القطاع
  • تخطط الشركة لجمع 10 ملايين جنيه إسترليني قبل المصاريف عن طريق طرح 200 مليون سهم

أسس غوناثان بيكسبي ومايك إدواردز شركات مساهمة متخصصة في تعدين العملات المشفرة، والألعاب الالكترونية الرياضية، ومنتجات القنب الاصطناعية. والآن، تحوَّل رائدا الأعمال إلى استغلال هوس المستثمرين بنوع جديد من الاستثمارات في الرموز المشفرة “غير القابلة للاستبدال”.

وقام الشريكان بتأسيس “ان اف تي انفستمنتس” (NFTInvestments) المتخصصة في الرموز المشفرة غير القابلة للاستبدال، التي يتمُّ إنشاؤها استناداً لسلاسل الكتل “بلوكتشين”، ويخططان الآن لطرح أسهم الشركة للاكتتاب العام خلال العام الجاري، وإدراجها في بورصة “أكويس” (Aquis) في بريطانيا، بحسب بيان للشركة أمس الخميس.

واستناداً إلى البيان تمَّ تقدير قيمة الشركة بـ25 مليون جنيه إسترليني (34.4 مليون دولار)، وسيمهد ذلك لإدراج أوَّل شركة على الإطلاق تعمل في هذا القطاع.

واتجهت الأنظار إلى الرجلين بعدما تحوَّلت الرموز المشفرة غير القابلة للاستبدال إلى أصول استثمارية نشطة خلال الشهرين الماضيين. فعندما يتمُّ تحميل ملف -عمل فني على سبيل المثال- إلى سوق مزادات تعمل بتقنية الرموز غير القابلة للاستبدال، فإنَّ التسجيل أو الرمز الفريد لهذه العملية على سِجل أو قاعدة بيانات “بلوكتشين”يمكن أن يباع أو يشترى بحدِّ ذاته.

لوحة رقمية بـ69 مليون دولار

شهد الشهر الماضي بيع أوَّل لوحة فنية للفنان الرقمي “بيبل” بطريقة الرموز المشفرة غير القابلة للاستبدال، الذي حقَّق رقماً قياسياً عندما بيعت في مزاد كريستيز مقابل 69 مليون دولار. وكذلك قام الشريك المؤسس لشركة “تويتر” جاك دورسي ببيع أوَّل تغريدة له بالطريقة نفسها في مزاد علني؛ في حين باعت صحيفة “نيويورك تايمز” رمزاً مشفراً لمقال صحفي الأسبوع الماضي.

ولكنَّ الحصول على هذه الأصول المشفرة يمثِّل عملية صعبة، وله آثار ضريبية غير واضحة، وفقاً لما ذكره غوناثان بيكسبي، الرئيس التنفيذي لشركة “إن اف تي انفستمنتس”. وأشار إلى أنَّ الطرح سيمكِّن المساهمين من وضع أموالهم في أيدي المستثمرين الذين يفهمون السوق، وقد حقَّقوا بالفعل الكثير من الأرباح للعديد من المستثمرين عن طريق أعمال “بلوكتشين”.

وشارك بيكسبي عضو مجلس إدارة الشركة إدواردز في تأسيس شركة تعدين عملات مشفرة تحت اسم “بتكوين أرغو بلوكتشين” التي لم تكن تحظى بأدنى درجة من الشهرة؛ لكنَّ أسهمها ارتفعت بنسبة 7000% خلال العام الماضي مدفوعة بارتفاع أسعار العملات المشفرة.

كما أسَّس الشريكان “غيلد إيسبورتس” (Guild Esports Plc) التي طُرحت للاكتتاب العام في أكتوبر، وكان نجم كرة القدم ديفيد بيكهام من بين مستثمريها. وكذلك أسسا “سيلولار غوودز” (Cellular Goods Plc)، لمنتجات “القنب الاصطناعية”، وأدرجت في بورصة لندن للأوراق المالية في فبراير.

جنون استثماري

لكنَّ أسهم شركة الرياضة الإلكترونية تراجعت بنسبة 29% منذ طرحها، وتبلغ قيمتها السوقية الآن 49 مليون جنيه إسترليني، في حين تضاعفت أسهم شركة منتجات القنِّب الاصطناعية، مما دفع قيمتها السوقية إلى 29 مليون جنيه إسترليني.

وتخطِّط “إن إف تي إنفستمنتس” لجمع 10 ملايين جنيه إسترليني قبل المصاريف عن طريق طرح 200 مليون سهم بسعر 5 بنسات للسهم؛ وتتوقَّع بدء تداول السهم هذا الشهر.

وقال بيكسبي، إنَّ الشركة تعتزم الاستثمار في “المقتنيات والبنية التحتية، مثل أسواق تداول الرموز المشفرة، والحقوق الرقمية للمبدعين”، كما تخطط لجمع أموال إضافية في طرح لاحق بعد 12 شهراً.

وبرغم أنَّ بعض الأفراد أصحاب الملاءة المالية العالية، والمستثمرين قد ينظرون إلى الرموز المشفرة غير القابلة للاستبدال على أنَّها جنون الاستثمار القادم، تقف الصناديق االمؤسساتية على الحياد إلى حدٍّ كبير. ويرى ألريتش اربهان رئيس استراتيجية الأصول المتعددة والأبحاث في “بيرينبرغ بنك” أنَّ “الرموز المشفرة غير القابلة للاسترداد مميزة ومثيرة للاهتمام في بعض المجالات، لا سيَّما في مجال الفن، لكنَّها ليست قابلة للاستثمار في الوقت الحالي لمجتمع الاستثمار الواسع”.

جدير بالذكر أنَّ شركة “فيرست سينتينال” تعمل مستشاراً لعملية الطرح، فيما ستقوم شركتا نوفوم (Novum)، وتينيسون (Tennyson) كوسيطين مشتركين لعملية الاكتتاب.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm