الأخبار

سلطنة عمان.. تراجع الاحتياطيات الأجنبية 14.4 بالمئة في نوفمبر

على أساس شهري، لتصل لأدنى مستوى منذ سبتمبر 2018..

ظهرت بيانات رسمية، الثلاثاء، انخفاض الأصول الأجنبية للبنك المركزي العُماني بنسبة 14.2 بالمئة في نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، مقارنة مع أكتوبر/تشرين الأول، لتسجل أدنى مستوى منذ سبتمبر/أيلول 2018.

وذكرت نشرة إحصائية صادرة عن البنك المركزي العماني اطلعت عليها “الأناضول”، أن الأصول الأجنبية انخفضت إلى 5.805 مليارات ريال (15.1 مليار دولار) في نوفمبر.

وكانت الأصول الأجنبية العمانية سجلت 6.769 مليار ريال (17.63 مليار دولار) خلال أكتوبر/تشرين أول 2020.

وتتوزع الأصول الأجنبية، بين إيداعات عملة أجنبية والحساب الاحتياطي للسلطنة لدى صندوق النقد الدولي، واستثمارات الأوراق المالية.

وعلى أساس سنوي، تراجعت الأصول الأجنبية للمركزي العماني بنسبة 7.7 بالمئة في نوفمبر، مقارنة مع 6.291 مليارات ريال (16.38 مليار دولار) قبل عام.

وتأثرت المالية العامة للسلطنة جراء الضربة المزدوجة لتفشي كورونا وانخفاض أسعار النفط، على الرغم من أنها منتج صغير للخام بحجم إنتاج لا يتجاوز مليون برميل يوميا.

وفي وقت سابق، قالت وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني، إن “السنوات الثلاث المقبلة ستكون اختبارا حاسما لمرونة التمويل التي أظهرتها عُمان في الماضي”.

وتوقعت “فيتش” حدوث عجز مالي كبير لميزانية السلطنة مع حلول آجال استحقاق ديون خارجية بين 12 مليار دولار و14 مليار دولار سنويا في الفترة 2020-2022.

ورجحت فيتش أن تحصل السلطنة على دعم مالي خارجي في شكل قروض أو ودائع أو مساعدات إنمائية من شركاء مجلس التعاون الخليجي خلال الفترة المقبلة.

وفي تقرير آخر صدر الثلاثاء، قالت مؤسسة مطارات عُمان (حكومية)، ان أعداد المسافرين عبر مطارات السّلطنة انخفض بنسبة 72.3 بالمئة خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2020، بسبب تداعيات جائحة كورونا.

واستقبلت السلطنة خلال الفترة نحو 4 ملايين و109 آلاف و645 مسافرا، مقارنة بـ 14 مليونا و836 ألفا و662 مسافرا بالفترة المماثلة من العام الماضي.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm