الأخبار

صحيفة كينية: كورونا يدفع المستوردين الكينيين إلى تركيا بدلًا من الصين

قالت صحيفة ستار الكينية إن التجار الكينيين الذين كانوا يستوردون بضائعهم من الصين لجؤوا إلى أسواق بديلة لمصدر المنتجات وفي مقدمتها تركيا.

وأدى تفشي فيروس كورونا إلى تباطؤ الاقتصاد الصيني الذي عانى من إغلاق القطاعات والصناعات الرئيسية في الشهرين الماضيين.

وقالت تسيبورا وايريمو التي تبيع المستلزمات المنزلية وقطع غيار الهاتف التي اعتادت على مصدرها من الصين إنها تستورد الآن المنتجات من تركيا.

وأضافت للصحيفة الكينية: “لقد تمكنت من الحصول على منتجات مماثلة لتلك التي كنت أحصل عليها من الصين ولكن بسعر أعلى”.

وستنقل التكلفة المرتفعة للسلع أثناء الاستيراد بدورها إلى المشترين وبالتالي تضخم تكلفة المعيشة.

وقالت وايريمو إنها لا تستطيع تحمل إغلاق عملها لأنه مصدر دخلها الوحيد الذي تستخدمه لإعالة أسرتها المكونة من ثلاثة أفراد.

وقال صموئيل ماينا الذي يبيع مواد البناء أيضًا إنه بدأ الاستيراد من تركيا.

وتشمل صادرات تركيا إلى كينيا الأجهزة المنزلية والأطعمة المصنعة ومواد البناء والحديد وغيرها، بينما تصدر كينيا بشكل رئيسي المنتجات الزراعية إلى تركيا بما في ذلك القهوة والشاي والفواكه الطازجة.

وفي عام 2018، بلغ حجم التجارة بين كينيا وتركيا 227 مليون دولار (2.27 مليار شلن) وفي 2019 ارتفع إلى 235 مليون دولار (2.35 مليار شلن).

ومن المقرر أن توقع تركيا وكينيا اتفاقيات تعاون جديدة تهدف إلى تجنب الازدواج الضريبي وتحسين التعاون في مجال الأعمال.

وتسير الخطوط الجوية التركية رحلات جوية يومية إلى العاصمة الكينية نيروبي من مدينة إسطنبول وتسيّر خمس رحلات أسبوعيًا من إسطنبول إلى مومباسا. كما تدير الشركة عمليات الشحن خمس مرات في الأسبوع بين البلدين.

ووفقًا للصحيفة، فإن الخطوط التركية لم تعلن حتى الآن عن وقف رحلاتها إلى كينيا، لكنها قد تضطر إلى ذلك إذا ارتفعت أعداد المصابين بفيرو وس كورونا.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm