الأخبار

“طاقة” الإماراتية: 7 مصارف دولية تمول محطة “الظفرة” للطاقة الشمسية

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” عن إنجاز صفقة تمويل لمشروع محطة الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية المستقلة، والتي تقيمها بالشراكة مع شركات “مصدر” و”إي دي إف رينيوبلز” و”جينكو باور”.

وقالت “طاقة” في بيان اليوم الثلاثاء، إن المشروع سيحصل على تمويل من 7 مصارف دولية، وتبلغ طاقته الإنتاجية 2 جيجاواط كهرباء سيتم توريدها لشركة مياه وكهرباء الإمارات.

4 ملايين لوح شمسي

وعند دخولها حيز التشغيل، ستكون محطة الظفرة أكبر محطة مستقلة في العالم لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية ضمن موقع واحد، وستستخدم نحو 4 ملايين لوح شمسي لتوليد طاقة كهربائية كافية لنحو 160 ألف منزل بمختلف أنحاء الإمارات.

كان الشركاء قد وقعوا اتفاقية شراء الطاقة في شهر يوليو الماضي، بعدما انتهت مناقضة المشروع إلى الحصول على تعريفة بلغت 4.97 فلس لكل كيلوواط/ ساعة ( 1.35 سنت لكل كيلوواط/ساعة)، قبل أن يؤدي تحسين تكاليف التحوط والتمويل إلى انخفاض التعرفة إلى 4.85 فلس لكل كيلوواط/ ساعة.

هيكل الملكية

وسيتوزع هيكل ملكية المشروع بواقع 40% لشركة “طاقة” بينما سيمتلك الشركاء الثلاثة الآخرون 20% لكل منهم.

وعند مرحلة التشغيل التجاري الكامل، فإنه من المتوقع أن تساهم محطة الظفرة للطاقة الشمسية في تخفيض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في أبوظبي بأكثر من 2.4 مليون طن متري سنوياً، بما يعادل إزالة قرابة 470 ألف سيارة من الطرقات.

وقال جاسم ثابت، الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب لشركة “طاقة”: يمثل إنجاز صفقة التمويل لمشروع إنشاء أكبر محطة طاقة شمسية في العالم بداية مرحلة مهمة لهذا المشروع ولمجموعة طاقة”.

واعتبر محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر” أن إنجاز صفقة التمويل يؤكد أن الطاقة المتجددة أصبحت الآن من القطاعات التي تتمتع بجاذبية كبيرة من المنظور البيئي والتجاري على حد سواء.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm