الأخبار

“طاقة” تدرس بيع أصول نفط وغاز

تدرس شركة أبوظبي الوطنية للطاقة خيارات للتعامل مع أصولها من النفط والغاز، بما في ذلك البيع المحتمل، فيما تسعى الشركة المملوكة للحكومة للتركيز أكثر على توليد الكهرباء، بحسب مصادر مطلعة.

وقالت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها لخصوصية الأمر، إن الشركة تتواصل حالياً مع مستشارين لمراجعة نشاطها التجاري الذي يمتد عبر عدة بلدان بما في ذلك المملكة المتحدة وكندا.

وبحسب المصادر فإن قيمة محفظة “طاقة” من النفط والغاز قد تكون أقل بكثير من مليارات الدولارات التي أنفقتها لتأسيسها. ولم يتم اتخاذ قرارات نهائية بشأن خيارت البيع، وقد تقرر الشركة عدم المضي قدماً بذلك. ولم ترد “طاقة” بشكل فوري على طلب للتعليق.

تحتكر “طاقة” توزيع الكهرباء والمياه في أبوظبي. وتهدف حكومة الإمارة إلى جعل الشركة لاعباً إقليمياً رائداً. وفي العام الماضي، رتبت أبو ظبي خطة لشركة “طاقة” لاستلام أصول من مؤسسة أبوظبي للطاقة المعروفة باسم “آد باور” مقابل أسهم. ودفعت الصفقة تقييم “طاقة” إلى أكثر من 40 مليار دولار وجعلها واحدة من أكبر الشركات المدرجة في الإمارات العربية المتحدة.

وعانت أعمال الشركة في مجال النفط والغاز في العام الماضي، بسبب فيروس كورونا الذي أضعف أسعار السلع الأساسية. وتراجعت عائدات “طاقة” إلى 4.2 مليار درهم بانخفاض نسبته 31% عن العام 2019. كما تراجعت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب، والاستهلاك والإطفاء بنسبة 71% إلى 700 مليون درهم.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm