الأخبار

طفرة مشاريع الإسكان تدفع شركات الأسمنت للتوسع بقوة في باكستان


  • قرار الحكومة بالعفو عن التهرب الضريبي للمستثمرين العقاريين أحدث طفرة في مجال البناء
  • توقعات بارتفاع مبيعات مواد البناء بنسبة 17% في العام المنتهي في يونيو 2021

ذكرت مصادر مطَّلعة أنَّ مصنع “مابل ليف للأسمنت” (Maple Leaf Cement Factory)، وهو مصنع باكستاني لمواد البناء، يُفكر في تعزيز قدرته الإنتاجية بمقدار الثلث تقريباً للاستفادة من الطلب، في الوقت الذي يتعافى فيه الاقتصاد في البلاد.

وتخطِّط الشركة التي تتخذ من مدينة “لاهور” مقرَّاً لها لزيادة قدرتها الإنتاجية بنحو 7 آلاف طن في اليوم في منشأتها الحالية، بحسب ما ذكرت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها لخصوصية الأمر. وتشير هذه المصادر أيضاً إلى أنَّ الاقتراح في مراحله النهائية؛ إذ تناقش الشركة هذه الخطة مع البنوك، ومورِّدي الآلات.

وأدَّى تحرُّك رئيس الوزراء “عمران خان” لمنح العفو عن التهرب الضريبي للمستثمرين في بناء المنازل، إلى حدوث طفرة في مجال البناء، وساعد في إنعاش النمو الاقتصادي.

ومن المتوقَّع أن ترتفع المبيعات المحلية لمواد البناء بنسبة 17% في العام المنتهي في يونيو، وهي أكبر نسبة ارتفاع خلال خمس سنوات، وفقاً لشركة “انسايت للأوراق المالية بي في تي” (Insight Securities Pvt).

وارتفعت أسهم الشركة بنسبة 1.2% في الساعة 1:30 ظهراً، في كراتشي بعد أن قفزت بنسبة 2.3%.

وتضاعف السهم تقريباً خلال العام الماضي مقارنة مع مكاسب بـِ 14% في مؤشر البورصة الباكستانية (KSE100).

نمو صناعة الأسمنت

وتشهد الدولة الواقعة في جنوب آسيا موجة نمو في صناعة الأسمنت، إذ قررت كلٌّ من شركة “لاكي للأسمنت”Lucky Cement) )، وشركة “أسمنت كوهات” (Kohat Cement)، وشركة “أسمنت فوجي” (Fauji Cement) زيادة الطاقة الإنتاجية، في حين من المنتظر أن تتخذ شركة “دي.جي خان للأسمنت” (D.G Khan Cement) قراراً نهائياً مع حلول نهاية الشهر الجاري.

وذكرت أحد المصادر أنَّ “مابل ليف” ستستخدم الأموال الداخلية لتمويل هذا التوسُّع، ولن تبيع أسهماً إضافية. من جهتها، لم ترد الشركة عند طلب الحصول على تعليقها حول هذا الأمر.

ومع ارتفاع مبيعات الأسمنت، والوقود، والسيارات إلى مستويات ما قبل الوباء، تستهدف حكومة “خان” نموَّاً يبلغ 2.1% في السنة المالية الحالية، بعد الانكماش الأوَّل الذي تشهده البلاد منذ 68 عاماً في السنة المنتهية في يونيو.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm