الأخبار

عيبٌ بالبرمجة يُجبر “مرسيدس” على استدعاء 2.6 مليون سيارة بالصين

  • مرسيدس باعت 775 ألف سيارة في الصين العام الماضي من أصل مليونين باعتها حول العالم

ستستدعي “مرسيدس بنز” التابعة لـ “دايملر إيه جي” 2.6 مليون سيارة في السوق الصينية، مستوردة أو مصنعة محلياً، بسبب مشكلة في تصميم البرمجيات، بحسب الإدارة الحكومية لتنظيم السوق.

ورفض متحدث باسم شركة “دايملر” في الصين التعليق بشكل أوسع على عملية الاستدعاء، فيما قال إنه تم بيع نحو 774382 سيارة “مرسيدس بنز” في الصين العام الماضي.

وباعت “مرسيدس” أكثر من مليوني سيارة في جميع أنحاء العالم عام 2020، وتُعدُّ الصين أكبر أسواقها، حيث تمثل حوالي 35% من حيث حجم المبيعات. وتُعتبر الصين، أكبر اقتصاد آسيوي وأكبر سوق للسيارات في العالم، ومنطقة المبيعات الأكثر أهمية بالنسبة للطرازات الرئيسية المربحة للغاية لدى مصنعة السيارات الألمانية، مثل سيارات الفئة “إس” سيدان.

وانتعشت مبيعات السيارات الفاخرة في الصين بقوة في النصف الثاني من العام الماضي، وهي مصدر تدفق نقدي لمصنعي السيارات الفاخرة أمثال “مرسيدس”. ومن المحتمل أن تحصل أرباح شركات صناعة السيارات الألمانية مجتمعة من الصين على دفعة قوية عام 2022، حينما ستسمح قوانين الملكية الأجنبية الجديدة لشركات صناعة السيارات في الاتحاد الأوروبي برفع حصصها في المشاريع المشتركة إلى أكثر من 50%، وفقاً لما كتبته “بلومبرغ إنتلجنس” في ملاحظة بشهر يناير.

الاستدعاء الثاني

سيبدأ استدعاء سيارات مرسيدس من السوق الصينية في 12 أبريل المقبل، وعلى 3 دفعات:

الأولى: 2600677 سيارة مصنّعة بين يناير 2016 ونوفمبر 2020 بسبب مشكلة في تصميم البرمجيات.

والثانية: 33 سيارة منتجة بين أغسطس 2016 ويوليو 2020 بسبب مشكلة في نظام التواصل تتعلق بأحد الموردين.

والثالثة: 333 سيارة مصنّعة بين يوليو 2016 وأكتوبر 2020 بسبب مشكلة محتملة في نظام الربط بوحدة الاتصال.

وقد يحدث بعض التداخل بين الدفعات الثلاث.

ويأتي الاستدعاء بعد أيام من استدعاء آخر من قِبل شركة صناعات السيارات الألمانية، والذي شمل 125568 سيارة مستوردة أو مصنوعة في الصين من الفئة “سي” بين يونيو 2014 وفبراير 2018، بسبب مخاطر السلامة.

وتأسست شركة “دايملر غريتير تشاينا” (Daimler Greater China Ltd) في بكين عام 2001، وهي مسؤولة عن أعمال السيارات والشاحنات الصغيرة من “مرسيدس بنز”، وشاحنات وحافلات “دايملر”، وأعمال “مرسيدس بنز فاينانشيال سيفيسيز” (Mercedes Benz Financial Services)، ونشاط “موبيليتي سيفيسيز” (Mobility Services)، ومجال قطع الغيار ومراكز البحث والتطوير.

وأسست شركة “مرسيديس بنز” وشركة “زيجيانغ غيلي هولدنغ” (Zhejiang Geely Holding Group Co) الصينية، التي يسيطر عليها الملياردير لي شوفو، العام الماضي مشروعاً مشتركاً لتطوير سيارات كهربائية ذكية، حيث ساهم الطرفان بـ 2.7 مليار يوان (415 مليون دولار). ويقع المقر الرئيسي للمشروع في نينغبو بشرق الصين، مع إنشاء مراكز مبيعات في الصين وألمانيا.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm