الأخبار

قطاع الأثاث التركي يسرّع الإنتاج للاستعداد لفترة ما بعد الوباء

مع بدء تركيا في تخفيف الإجراءات ضدّ تفشّي وباء كوفيد-19، يستعدُّ قطاع الأثاث في البلاد لفترة ما بعد الوباء من خلال تسريع أنشطة الإنتاج.

فقد اضطرّت العديد من القطاعات بعد انتشار كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم إلى تقليل أو إيقاف أعمالها في العديد من البلدان، بما في ذلك تركيا.

وكان قطاع الصناعات التحويلية من أكثر القطاعات تضرّرًا بسبب إجراءات وقف انتشار الوباء، مثل عمليات حظر التجول.

وقال رئيس أحد أقدم مراكز الأثاث التركية “مودوكو” (Modoko)، كوراي تشاليشكان، إن القطاع قد قرّر تسريع عمليات الإنتاج بدءً من الأول من شهر أيار/ مايو الجاري.

وقال إن صادرات القطاع قد انخفضت بنسبة 12 بالمئة في شهر آذار/ مارس الماضي وبنسبة 40 بالمئة في شهر نيسان/ أبريل الذي تلاه، على أساسٍ سنويّ.

وأكّد على أنه “من الصعب للغاية الوصول إلى أرقام تصدير العام الماضي والبالغة 3.5 مليار دولار، وقد لا تتجاوز صادرات هذا العام 2-2.5 مليار دولار”.

وأضاف تشاليشكان: “هدفُنا ليس إبطاء الإنشاء. لقد ركّزنا على التسوق لحفلات الزفاف والتجارة عبر الإنترنت والمنازل الصيفية في السوق المحلية”.

وكانت مودوكو التي تحتفل بميلادها الـ50، تخطّط لفتح صالتين لعرض الأثاث في الخارج، إحداهما في الولايات المتحدة والأخرى في الإمارات العربية المتحدة، وفقًا لتشاليشكان. إلا أن تفشّي وباء كوفيد-19 قد أدّى لتأجيل المشاريع، ليتمّ فتحُ موقع للتجارة عبر الإنترنت.

وأعلن بائع التجزئة “مودوكو” في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي عن افتتاحه فرعًا في الولايات المتحدة لبيع البضائع والمساهمة في تحقيق هدف التجارة الثنائية للبلدية بقيمة مئة مليار دولار. وقيل إن مساحة صالة العرض لا تقلّ عن 15 ألف متر مربع، وكانت ستضمّ 80 علامة تجارية تشمل جميع احتياجات الأعمال والإدارة والمبيعات والخدمات واللوجستيات والإعلان والقانون. 

وقال تشاليشكان: “زادت بعضُ الشركات مبيعاتها (خلال فترة الوباء). وهناك نشاطٌ في حركة مبيعات طاولات العمل والكراسي والمقاعد المريحة”.

ارتفاع الصادرات في حزيران

ومن جهته قال رئيس “جمعية رجال أعمال صناعة الأثاث” نوري غورجان، إن بإمكان تركيا رفع حصّتها في الأسواق التي انخفض فيها النشاطُ الصينيُّ خلال هذه الفترة.

وأشار غورجان إلى أن هدف التجارة الثنائية بين تركيا والولايات المتحدة بقيمة 100 مليار دولار، وإن بإمكان تركيا أن تأخذ حصةً من السوق الأمريكية.

وأكّد غورجان على أن “إيطاليا هي المنافس الوحيد لتركيا في قطاع الأثاث على مستوى العالم، ولكن يمكننا إنتاج منتجات أثاث جيدة التصميم بشكلٍ أسرع وبسعرٍ أقل من إيطاليا”.

وقال أيضًا إن القطاع يتوقّع زيادةً في الصادرات اعتبارًا من حزيران/ يونيو القادم.

وأضاف: “صناعتُنا تنمو بنسبة 10-15 بالمئة كل عام. هذا العام، هدفُنا ألّا ينخفض معدل النموّ لدينا إلى ما دون 5 بالمئة”.

ويرى غورجان أن الحكومة قد اتّخذت جميع الخطوات اللازمة لحماية الشركات المصنّعة، وأضاف أن القطاع يتوقّع أيضًا بعض التسهيلات في شحنات البضائع في الجمارك.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm