الأخبار

مبيعات “آي بي إم” تتراجع في جميع الوحدات خلال الربع الأخير من 2020

  • تراجعت مبيعات الشركة 6.5% لتصل إلى 20.4 مليار دولار في الربع الرابع 2020
  • شهدت وحدة الخدمات السحابية والبرمجيات المعرفية، أكبر الوحدات في “آي بي إم” تراجعاً في العائدات 4.5% عن العام السابق
  • تراجعت عائدات وحدة خدمات التكنولوجيا العالمية 5.5% في حين انخفضت مبيعات خدمات الأعمال العالمية بنسبة 2.6%
  • شهدت وحدة الأنظمة التي تضم القطع وبرمجيات أنظمة التشغيل تراجعاً بنسبة 18%

كشفت شركة “آي بي ام” (IBM) عن عائدات ربعية لم تصل إلى مستوى تقديرات المحللين، في إشارة إلى أنَّ خطة أرفيند كريشنا، كبير المديرين التنفيذيين، ستحتاج إلى وقت أطول لتؤتي ثمارها.

وتراجعت مبيعات الشركة بنسبة 6.5% لتصل إلى 20.4 مليار دولار في الأشهر الثلاثة المنتهية في 31 ديسمبر 2020، كما قالت الشركة التي يقع مقرها في نيويورك في بيان لها يوم الخميس. وهذا الرقم أقل من 20.75 مليار الذي تنبأ به المحللون كمتوسط للعائدات، وبذلك يصبح هذا هو الربع العاشر على التوالي بدون زيادة سنوية في العائدات.

وفي أكتوبر الماضي، أعلن كريشنا أنَّه سينقل وحدة خدمات البنية التحتية المدارة لشركة “آي بي إم” إلى شركة منفصلة للتداول العام. ويتعامل هذا القسم الذي يعدُّ حالياً جزءاً من قسم خدمات التكنولوجيا العالمية في الشركة، على عمليات خدمة البنية التحتية اليومية، مثل إدارة مراكز بيانات العملاء، والدعم التقليدي لتقنية المعلومات في تركيب المعدَّات وإصلاحها، وتشغيلها. وبالرغم من أنَّ هذه الوحدة تمثِّل حوالي ربع مبيعات “آي بي إم” وموظفيها، فقد شهدت أعمالها تقلصاً عندما تبنَّى العملاء التحول إلى المخدِّمات السحابية، وأخَّر العديد من العملاء عمليات ترقية البنى التحتية خلال الوباء. ومن المقرَّر استكمال هذه العملية مع نهاية عام 2021.

تراجعت العائدات في جميع قطاعات عمل “آي بي إم” في الربع الرابع. وشهدت وحدة الخدمات السحابية والبرمجيات المعرفية، أكبر الوحدات في “آي بي إم” تراجعاً قي العائدات بنسبة 4.5% عن العام السابق. يأتي ذلك بعد مكاسب بنسبة 7% في تلك الوحدة خلال الربع الثالث. وازداد إجمالي العائدات السحابية بنسبة 10% ليصل إلى 7.5 مليار دولار. وفي حين كان هذا هو أعلى العائدات السحابية حتى الآن بالنسبة لـ”آي بي إم” فقد كان مسار النمو بطيئاً فيه مقارنة بـ 9% في الربع السابق.

في وحدة خدمات التكنولوجيا العالمية تراجعت العائدات بنسبة 5.5% في حين انخفضت مبيعات خدمات الأعمال العالمية بنسبة 2.6%. كما شهدت وحدة الأنظمة التي تضمُّ القطع وبرمجيات أنظمة التشغيل تراجعاً بنسبة 18%.

تعليق إجراءات الخدمات السحابية والذكاء الاصطناعي

قال كريشنا، إنَّ إجراءات الشركة للتركيز على الخدمات السحابية والذكاء الاصطناعي “سيتمُّ تعليقها”، وهو “واثق بقدرتنا على تحقيق نمو في العائدات في عام 2021”. لم تقدِّم الشركة أيَّ توقُّعات مالية محددة منذ أن سحبت توقُّعاتها السنوية لعام 2020 في أبريل.

وقال دانيل إيلمان، محلل في “نوكلوس ريسيرش” (Nucleus Research): “إنَّه مجرد انعكاس للموقع الصعب الذي هم فيه الآن” أثناء محاولتهم إعادة هيكلة الأعمال”.

تسعى”آي بي إم” إلى تمييز نفسها عن أكبر منافسيها في مجال الخدمات السحابية مثل “أمازون”، و”مايكروسوفت” من خلال عرض نموذجها الهجين، الذي يساعد العملاء في تخزين ومعالجة البيانات في البنى التحتية التي تمتلكها في مبانيها، والخدمات السحابية الخاصة، والمخدِّمات التي يشغلها مزودو خدمات عامة.

كان كريشنا القوة الدافعة وراء عملية شراء “آي بي إم” لـ”ريد هات” (Red Hat) مزوِّد برمجية مصدر مفتوح بقيمة 34 مليار دولار، في عام 2018، وهي الخطوة الأولى نحو نقل “آي بي إم” إلى ما يراه على أنَّه سوق الخدمات السحابية الهجينة، الذي تبلغ قيمته تريليون دولار، ويقود الآن جزءاً كبيراً من نمو الشركة. كما ازدادت عائدات “ريد هات” بنسبة 19% في الربع الرابع، ووصلت إلى 1.3 مليار دولار.

مواصلة عمليات الاستحواذ

تستمر “آي بي إم” في القيام بعمليات استحواذ لتعزيز مصداقيتها في الخدمات السحابية، فقد قامت الشركة بسبع عمليات استحواذ تركِّز على الخدمات السحابية والذكاء الاصطناعي منذ أكتوبر، كما قال جيمس كافاناو، كبير المديرين الماليين في بيان له. وتضمَّنت هذه العمليات “تاوس ماونتن” (Taos Mountain)، وهي شركة تساعد الشركات على نقل البرمجيات والبيانات إلكترونياً، و”أنستانسا” (Instana) التي تدير التطبيقات السحابية.

بلغت عائدات الربع الرابع باستثناء بعض التكاليف 2.07 دولار للسهم، لتتجاوز بذلك متوسط تقديرات المحلِّلين عند 1.79 دولاراً للسهم. وبلغ الهامش الإجمالي للسهم 52.5%، أي أعلى بـ1.3 نقطة مئوية من توقُّعات المحلِّلين.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm