الأخبار

“مرسيدس” تدخل حقبة جديدة بسيارة سيدان كهربائية.. فهل تنجح؟

  • تعرضت “دايملر” لانتقادات لأنها استغرقت وقتاً طويلاً حتى تبنت السيارات الكهربائية
  • العيون على الشركة لإثبات قدرتها على الاحتفاظ ببراعتها الهندسية في العصر الكهربائي

لطالما وُصِفت “مرسيدس-بنز” من فئة “إس” بأنها ذروة الفخامة والأداء في عصر محركات الاحتراق. والآن، تنوي الشركة أن تفعل الشيء نفسه مع نظيرتها التي تعمل بالكهرباء بشكل كامل.

يكشف المصنّع الألماني النقاب عن سيارة سيدان “إي كيو إس” يوم الخميس، وهي سيارة تتميز بنطاق قيادة رائد في السوق ومقصورة داخلية فاخرة، نادراً ما توجد في السيارات التي تعمل بالبطاريات. ومن المفترض أن يشكل ذلك بداية حقبة جديدة للعلامة التجارية الرئيسية لشركة “دايملر إيه جي” التي أمضت عقوداً في تصميم طرازات احتراق عالية الطاقة يقودها قادة الصناعة ورؤساء الدول.

من الجدير بالذكر أن المحاولات التي قامت بها “بي إم دبليو” عبر طراز الفئة السابعة وطراز “أودي” من فئة “إيه 8 ” لكسب المزيد من العملاء الأثرياء، أسفرت فقط عن نتائج متواضعة على مر السنين. لكن نموذج طراز “إس” من شركة “تسلا” الذي تفوق على طراز الفئة “إس” من مرسيدس في الأسواق بما في ذلك الولايات المتحدة أثبت أن التحول الكهربائي لن يجنب عالم السيارات المستويات الرفيعة.

في هذا السياق، يقول رومان ماتيسيك، وهو مستشار في شركة “آرثر دي ليتل” (Arthur D. Little)، إن “مرسيدس” تدعي أن الفئة “إس” هي أفضل سيارة في العالم، وبالتالي يجب أن تكون “إي كيو إس” أفضل سيارة كهربائية في العالم، ومن المرجح أن يتم فحصها بدقة، مع أخذ هذا التوقع في عين الاعتبار، فإن معايير “مرسيدس إي كيو إس” عالية جداً من جميع النواحي”

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm