الأخبار

ميزانيتهم تفوق الـ 500 مليون دولار.. “المستثمرون الملائكة” حول العالم يلتقون في إسطنبول

تستعد مدينة إسطنبول، لاحتضان لقاء يجمع ممثلي كبرى البورصات العالمية، وإداريي الصناديق السيادية، وممثلي صناديق الاستثمارات المشتركة، وأصحاب شركات إدارة الثروات، وممثلي الوحدات المصرفية الخاصة، وإداريي شركات عالمية كبرى تفوق ميزانيتها الـ 500 مليون دولار.

يأتي ذلك ضمن إطار فعاليات “المنتدى العالمي للمستثمرين الملائكة ” WBAFالتي تستضيفها إسطنبول يومي 17-18 فبراير/ شباط الجاري، التي يحضرها مشاركون من 92 دولة حول العالم.

ومن المقرر أن يشهد المنتدى، عقد 42 جلسة تتخلل إلقاء 132 كلمة من قبل شخصيات من مختلف أنحاء العالم، أبرزها سواتي منديلا، حفيدة نيلسون منديلا، والأميرة نسرين الهاشمي، حفيدة الملك فيصل، أول ملوك العراق في القرن العشرين.

وسيتخلل المنتدى أيضاً توقيع 7 اتفاقيات دولية، واجتماعين منفصلين للمستثمرين، إلى جانب عرض يقدمه وزير التجارة الماليزي، داتوك داريل ليكينغ ووزير ريادة الأعمال الألباني، إدوارد شالسي، يحضره 260 مستمثر خاص من 92 دولة.

وسيمثّل تركيا في المنتدى، النائب السابق لرئيس الوزراء ورئيس لجنة الميزانية لدى البرلمان التركي، لطفي علوان، وفقاً لما ذكرته وكالة الأناضول.

وسيعقد على هامش منتدى “WBAF” ندوات لمناقشة ملفات تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص، وتحويل التمويل العام إلى التمويل الذكي في سبيل نمو الاقتصاد الناشئ.

كما يشارك في المنتدى ممثلو كبرى البورصات العالمية، وإداريو الصناديق السيادية، وممثلو صناديق الاستثمارات المشتركة، وأصحاب شركات إدارة الثروات، وممثلو الوحدات المصرفية الخاصة، وإداريو شركات عالمية كبرى تفوق ميزانيتها الـ 500 مليون دولار.

و”المستثمرون الملائكة” هم أثرياء يقدمون رؤوس الأموال للشركات الناشئة غالبا، مقابل سندات قابلة للتحويل أو حصص في المشروع.

وشهد اليوم الثاني من نسخة العام الماضي للمنتدى المذكور، عرض 53 شخصا من 22 دولة، أفكارهم ومشاريعهم أمام المستثمرين، تزامناً مع مناقشة ملفات تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص، وتحويل التمويل العام إلى التمويل الذكي في سبيل نمو الاقتصاد الناشئ.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm