الأخبار

“نيو” الصينية ترفع وتيرة المنافسة أمام “تسلا”

تزيد شركة “نيو” (Nio) الصينية لصناعة السيارات الكهربائية من تموضعها أكثر في مواجهة شركة “تسلا” (Tesla) الرائدة في السوق، إذ كشفت عن أول سيارة “سيدان” لها، في منافسة مباشرة مع الطراز الأكثر شهرة للشركة الأمريكية، والمنافسين الدوليين الآخرين.

سيبدأ سعر سيارة ET7 الكهربائية بالكامل، التي أطلقها مؤسس “نيو”، وكبير مدريريها التنفيذيين وليام لي في حدث للشركة في تشنغدو مساء السبت، من 448 ألف يوان (69193 دولاراً) قبل الإعانات الحكومية، في مقابل 265.740 يواناً لطراز “تيسلا موديل 3” (Tesla Model 3) من المستوى الأولي، المصنوع في الصين. وستبدأ عمليات التسليم من الربع الأول من عام 2022.

وأطلقت “نيو” أيضاً مجموعة بطارية ذات حجم أكبر، كما يمكنها تحسين نطاق القيادة، ونظام قيادة آلية محسَّن، والبطارية البديلة، وهو مفهوم يمكن من خلاله للناس تغيير البطارية في سيارتهم بدلاً من إعادة شحنها. وتهدف “نيو” إلى إنجاز 500 محطة تبديل بطارية مع حلول نهاية عام 2021.

وتستعيد”نيو” نشاطها بعد حالة ركود كبيرة في عام 2020. ففي الأشهر الأولى من العام الماضي، بدا أنَّ شركة صناعة السيارات تفتقد إلى السيولة بعد أن أنفقت بكثافة على التسويق، وصالات العرض المنمَّقة لسياراتها الرياضية متعددة الاستخدامات ES8، و ES6. لكنَّها في شهر أبريل، تلقَّت استثماراً بقيمة مليار دولار من كيانات تقودها حكومة بلدية “هفي” (Hefei)، وفي يوليو، حصلت على خط ائتمان بقيمة 1.5 مليار دولار من البنوك الصينية.

وأنهت أسهمها المدرجة في نيويورك العام بارتفاع بلغ 1112%، وبدأت الشركة بالإبلاغ عن هوامش ربح إيجابية إجمالية، إذ سلَّمت 43728 سيارة في عام 2020.

المنافسة تحتدم

تحدَّث لي في شنغهاي قبل حدث نهاية هذا الأسبوع، وكان قد ذكَّر المنافسين الرئيسيين لـ”نيو” بأنَّهم شركات صناعة سيارات، مثل “بي إم دبليو”، أو “مرسيدس بنز” أو “أودي”. وقال، إنَّه في حين تحافظ “تسلا” على طموحها في أن تصبح “فولكسفاغن”، أو “فورد” صناعة السيارات الكهربائية؛ فإنَّنا نصر على إنتاج سيارات فاخرة.

وبالرغم من ذلك، سوف تتنافس سيارة السيدان الجديدة مع طراز “تسلا 3” الأكثر مبيعاًً، التي تمَّ بيع أكثر من 120000 وحدة منها في الصين العام الماضي. كما بدأت الشركة في بالو ألتو بكاليفورنيا ، في بيع طرازها “Y SUV” الصيني الأوسع انتشاراً في الأول من يناير، الذي يبدأ سعره من 339900 يوان. كما قال إيلون ماسك كبير المديرين التنفيذيين لشركة “تسلا”، إنَّ طراز “Y” قادر على التفوق على جميع المركبات الأخرى التي يصنعها.

طرازت أخرى في الطريق

وفي مقابلة بعد إطلاق السيارة في تشنغدو، قال لي، إنَّه يرى “ET7” منافساً لطراز “تسلا موديل إس” “Tesla’s Model S”، إن كان لا بدَّ من إجراء مقارنات.

وتعمل “نيو” على سيارة “سيدان” أخرى أيضاً. وستسعى لعرض طراز “سيدان” ثانٍ بعد ثلاثة طرازات سيارات رياضية SUV طرحت منذ عام 2018.

ويكاد يكون من المؤكَّد أنَّه سيكون هناك متسع لهم جميعاً. إذ تتراجع ملكية السيارات في الصين عن الدول النامية الأخرى، كما يمتلك حوالي 173 من كل 1000 شخص سيارة واحدة مقابل 433 في ماليزيا، و 373 في روسيا. في حين يصل الرقم في الولايات المتحدة وأستراليا إلى 837 و 747 على التوالي، كما تظهر بيانات “ماكينزي أند كو” ( McKinsey & Co).

الصين ركيزة نمو السيارات الكهربائية

وارتفعت مبيعات السيارات في أكبر اقتصاد في آسيا للشهر الخامس على التوالي في نوفمبر، في ظلِّ ارتفاع الطلب على المركبات الكهربائية. ومن المتوقَّع أن تحافظ الصين، التي تعدُّ “ركيزة أساسية للنمو في سوق السيارات الكهربائية” ، وفقاً لمحلل في “ويدبوش دان إيفز” (Wedbush Dan Ives، على مكانتها الرائدة عالمياً.

وفي الوقت الحالي ، تبيع “نيو” سياراتها في الصين فقط. لكنَّ الشركة قالت إنَّها تخطط لدخول السوق الأوروبية في وقت مبكر من النصف الثاني من العام.

المصدر: بلومبرغ

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm