الأخبار

وباءُ كورونا يزيد الطلب على المنازل المنفصلة في تركيا

أدى تفشّي وباء فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” إلى تغيير العادات اليومية، كما أثّر على التفضيلات العقارية للناس حيث أدّى لزيادة الاهتمام بالمنازل المنفصلة المُحاطة بالحدائق. وفي الوقت نفسه يرغب العديد من المشترين بوجود غرف إضافية في المنزل لتكون بمثابة مكتبٍ منزليّ، حسب عدد من المتخصصين في مجال العقارات.

ونقلت صحيفة ديلي صباح عن مستشارة العقارات الفاخرة التركية، إفريم كيرميزيتاش باشاران، قولها إن تفشّي وباء فيروس كورونا قد أدّى إلى زيادة الطلب على تأجير الفلل والمنازل المنفصلة في تركيا.

وأضافت أن الطلبَ قد ارتفع بسرعةٍ خلال الأسبوعين الماضيين، مشيرةً إلى أن العملاء الذين يعيشون في الأحياء المركزية والشقق يتطلّعون الآن إلى الخروج من تلك المناطق.

وأوضحت باشارن أن العديد من الناس باتوا يخطّطون ليكونوا مستعدّين لمثل هذه الحالات التي قد تتطلّب الحجر الصحي، حتى لو انتهى الوباء الحالي.

وأضافت: “في الماضي، لم يفكّر أحدٌ في ظرفٍ كهذا لدى شراء المنازل”.

وبحسب باشاران، يواجه الناسُ صعوبةً في إدارة منازلهم والعمل فيها حينما تكون مساحتُها صغيرة، كما يواجهُ الأزواجُ الذين يعملون في نفس الغرفة مشاكل عديدة، من أجل ذلك يرغبُ العملاءُ الآن بمنازل مع عدد غرفٍ أكبر.

كما أصبحت الحديقةُ بعد تفشّي وباء كورونا أحد متطلّبات شراء المنزل بالنسبة للعديدين، حيث تقول باشاران: “مع امتداد فترة الحجر الصحي، يرغبُ الناسُ بالمشي والحصول على هواءٍ نقيّ، إلا أن ذلك غير ممكنٍ للأشخاص الذين يعيشون في شقق”.

وأضافت باشاران أن بعض العملاء يعتقدون أن الوضع سيستمرّ على هذا الحال خلال فصل الصيف، وبالتالي فهم يريدون حوض سباحةٍ في المنزل، بالإضافة إلى زراعة الفاكهة والخضروات في حدائقهم.

وتجاوزت حالات الإصابة المؤكدة بمرض “كوفيد 19” الناجم عن فيروس كورونا الذي بدأ بالظهور في أواخر العام الماضي في الصين، مليون حالة في جميع أنحاء العالم وفقًا لبيانات يوم الخميس الماضي. واليوم، كل دولة تقريبًا في مختلف أنحاء العالم تحثُّ مواطنيها على البقاء في المنزل للحدّ من انتشار الفيروس.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm