الأخبار

يجهلها الكثيرون.. 9 أفكار مبتكرة للتعامل مع المال عند ادخاره أو صرفه

توجد طرق متنوعة للتعامل مع المال، وبينما يسعى علماء الاقتصاد لبناء نظريات حول التصرف المالي الناجح، يمكن للأفراد أن ينتبهوا إلى جوانب أخرى أقل شهرة في التعامل مع القطع والأوراق النقدية والبطاقات الائتمانية.

ويقدم الكاتب أندريه سكاي في تقرير نشره موقع “أف بي ري” الروسي بعض الحيل والأفكار المبتكرة للتعامل مع الأموال سواء في أثناء ادخارها أو صرفها.

مخبأ للمال في المنزل

يخشى كثيرون أن إيداع الأموال في المنزل قد ينطوي على خطورة ويعرضهم للسرقة، باعتبار أن هذه الفكرة باتت قديمة ومستهلكة، ولكن في الواقع هناك بعض الأفكار الجديدة التي لا تخطر على البال، مثل إخفاء المال داخل مقبض الباب أو في الوعاء الذي توضع فيه الحبوب في البيت، مثل العلبة البلاستيكية في المطبخ.

التخلص من الفئات النقدية الكبرى

تتمثل هذه الحيلة النفسية في تقسيم الأوراق النقدية الكبيرة إلى فئات أقل قيمة، وذلك من أجل السيطرة على المصاريف بشكل أفضل، فمثلا لن تضطر لأخذ القيمة الكبيرة -التي تشجعك على الإنفاق أكثر- عند ذهابك للتسوق لبعض المشتريات البسيطة.

الأوراق النقدية المبللة

هذه الحادثة تتكرر مع العديد من الناس، ولكن لا داعي للذعر، فالورقة النقدية المبللة يمكن أن تعود إلى حالتها الطبيعية، والأفضل من ذلك أنها تكون قد خضعت لعملية تنظيف من الجراثيم والملوثات، وأهم شيء هو الحذر من إتلاف الورقة عندما تكون مبللة، حيث يمكن تعليقها في الهواء الطلق أو وضعها تحت المكواة بعد تغليفها بقطعة قماش أو ورقة صحيفة لحمايتها.

الأوراق النقدية التالفة

قد يحدث أحيانا بشكل غير مقصود تقطيع ورقة نقدية، أو يتغير لونها بعد غسلها عن طريق الخطأ، ولكن لا داعي لليأس، فالبنك سوف يقبل هذه الورقة النقدية حتى لو كان جزء منها محترقا أو مهترئا أو يوجد عليه اللصق أو الكتابات، المهم هو أن تكون نسبة 55% على الأقل من هذه الورقة النقدية في حالة جيدة، والأمر نفسه ينطبق على القطع النقدية، ولكن بشرط أن تكون 75% من القطعة موجودة.

أوراق نقدية لا يستبدلها البنك

لا يمكنك الذهاب للبنك وطلب تغيير أوراق نقدية بأخرى جديدة إذا كانت الكتابة فوقها ممسوحة بالكامل، أو غابت فيها العلامات الرئيسية مثل قيمتها والرقم التسلسلي وختم البنك المركزي.

طريقة الدفع

باتت البطاقات البلاستيكية منتشرة اليوم بشكل كبير، وهي الحل الأمثل والعملي للدفع واحتساب مصاريفك، ولكنها تنطوي على عيب كبير، فعندما ندفع بالبطاقة الائتمانية لا نلاحظ القيمة الحقيقية للأموال التي أنفقناها، ويصبح المال مجرد أرقام افتراضية بالنسبة لنا، وهو ما يشجعنا على مزيد الإنفاق، وفي المقابل فإن الدفع بالأوراق النقدية يساعدنا على متابعة مصاريفنا بشكل ملموس. ولكن تبقى للبطاقة الائتمانية مزايا عديدة، من بينها أنها أكثر أمانا ضد السرقة.

تذكر الرقم السري

إذا كنت تمتلك العديد من البطاقات البنكية، فقد تواجه أحيانا وضعية محرجة وأنت أمام آلة الصراف الآلي أو بصدد الدفع في أحد المتاجر، بإدخالك رقما سريا خاطئا، هذه المواقف يمكن تجنبها من خلال كتابة الرقم السري فوق ظهر البطاقة، وهذه الفكرة قد تبدو من الوهلة الأولى غير منطقية، بسبب سهولة سرقة هذا الرقم، ولكن في الواقع يمكن كتابة الرقم مع تغييره بطريقة لا يفهمها أحد غيرك، مثل قسمة الأعداد على اثنين أو ضربها في اثنين أو إضافة واحد إلى كل رقم.

قاعدة مهمة ومربحة

من أجل الحصول على صفقة مربحة يجب أن تكون قادرا على المقايضة، ومن أهم القواعد الفعالة هي عرض سعر يتكون من رقم مركب، بمعنى أنه عوضا عن أن تعرض ألف دولار بالضبط يجب أن تعرض 980 أو 1020 دولار، بهذه الطريقة فإن الشخص المقابل سوف يعتقد أنك قمت بالحساب وتعرف جيدا قيمة السلعة ولست مستعدا لعرض المزيد.

قاعدة “خمسون ثلاثون عشرون”

هذه واحدة من مبادئ حسن التصرف في الميزانية، وهي تقسيم الدخل الشهري إلى 50% للاحتياجات الأساسية مثل الفواتير والإيجار والطعام، و30% للكماليات مثل الترفيه وشراء ملابس جديدة والسفر، و20% للادخار.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm