الأخبار

11.9 مليار دولار خسائر “بوينغ” في 2020

الشركة الأمريكية أعلنت أن حظر استخدام طائرات “بوينغ ماكس 737” عالميا وتفشي فيروس كورونا أثرا بشكل كبير على النتائج المالية لها..

سجلت شركة “بوينغ” الأمريكية لصناعة الطائرات، خسائر قياسية خلال 2020، بسبب تأثير تفشي جائحة كورونا، فضلا عن حظر استخدام طائرات “بوينغ ماكس 737” حول العالم على خلفية حادثي تحطم.

وأوضحت الشركة في بيان، الأربعاء، أن صافي خسائرها العام الماضي، بلغ 11.9 مليار دولار، مقابل خسائر 636 مليون دولار في 2019.

وأضاف البيان، أن حظر استخدام طائراتها “بوينغ ماكس 737” عالميا وتفشي فيروس كورونا أثرا بشكل كبير على النتائج المالية للشركة.

ووفق البيان، “كان لتأخير تسليم طائرة من طراز 777 إكس، خسائر كبيرة تجاوزت 6 مليارات دولار على شكل رسوم تأخير ستدفعها الشركة للمستلمين، بعد تأجيل التسليم إلى عام 2023 بدلا من 2022”.

وبعد الإعلان عن خسائر قياسية، تراجع سهم بوينغ في تعاملات ما قبل افتتاح بورصة نيويورك اليوم، بنسبة 3 بالمئة.

ووفق بيانات الشركة، تراجعت إيراداتها بمقدار الربع تقريبا إلى 58.2 مليار دولار في 2020، كما سجلت رقما قياسيا في إلغاء الطلبات على طائراتها بلغ 655 طلبا خلال 2020.

وسلمت الشركة 157 طائرة فقط خلال العام الماضي، نزولا من 380 طائرة سلمتها في 2019، و806 في 2018.

والأربعاء، أعلنت وكالة سلامة الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي، عودة طائرات “بوينغ ماكس 737” للخدمة في أوروبا، بعد حظر استمر 22 شهرا، على خلفية حادثي تحطم أوديا بحياة 346 راكبا.

وتم حظر استخدام “بوينغ ماكس 737” عالميا، بعد حادث تحطم الطائرة الإثيوبية من هذا الطراز، في مارس/ آذار 2019، ما أدى إلى مقتل 157 شخصا.

وفي 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، تحطمت أيضا إحدى طائرات “بوينغ 737 ماكس” في بحر جاوة بإندونيسيا، وأسفر الحادث عن مقتل جميع الركاب وأفراد الطاقم البالغ عددهم 189.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm