الأخبار

69% تراجع أرباح طيران الإمارات خلال السنة المالية الماضية

كشفت”طيران الإمارات” اليوم الخميس عن انخفاض حاد في أرباحها السنوية الصافية بسبب ارتفاع أسعار النفط وقوة الدولار في السنة المالية 2018-2019 التي وصفتها الشركة ب”الصعبة”.

وحسب بيان صادر عن الشركة فقد تراجع صافي أرباح شركة طيران الإمارات بنسبة 69 في المائة في السنة المالية الماضية، المنتهية في 31 مارس/ آذار الماضي، متماشيا مع توقعات سابقة للشركة.

وقالت الشركة التي تتخذ من دبي مقر لها، في بيان إن صافي أرباحها بلغ 871 مليون درهم إماراتي (237 مليون دولار).

ونقل البيان عن الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة أن السنة المالية “لم يأت أداؤنا بمقدار طموحنا خلال السنة المالية 2018/ 2019 التي كانت صعبة، فقد أدى ارتفاع أسعار النفط وقوة الدولار إلى تآكل أرباحنا، وترافق ذلك أيضاً من تزايد حدة المنافسة في أسواقنا الرئيسة”.

وصعدت إيرادات الشركة الإماراتية بنسبة 6 بالمائة خلال نفس الفترة إلى 97.9 مليار درهم (26.7 مليار دولار)، مدعومة بنمو ثابت للركاب والبضائع.

يعود التراجع الحاد في صافي أرباح المجموعة، إلى ارتفاع أسعار وقود الطائرات نتيجة صعود أسعار النفط الخام، وارتفاع سعر صرف الدولار.

وبحسب الشركة فإن قوة العملة الأميركية مقابل عملات معظم الدول التي تعمل فيها طيران الإمارات “إنعكست سلبا على الأرباح بقيمة 572 مليون درهم” (156 مليون دولار).

وذكرت الشركة أن فاتورة الوقود بلغت 30.8 مليار درهم (8.4 مليار دولار)، مشيرة الى أنها “أكبر فاتورة وقود سنوية لطيران الإمارات على الإطلاق”.

ونقلت طيران الإمارات 58.6 مليون راكب في العام المالي. بينما ارتفعت قيمة فاتورة الوقود بشكل كبير بنسبة 25% مقارنة بالسنة المالية السابقة.

وفي فبراير/ شباط الماضي، أعلنت طيران الإمارات التزامها بشراء 40 طائرة طراز A330-900، و30 طائرة A350-900 بقيمة 21.4 مليار دولار، في اتفاقية موقعة مع إيرباص؛ يتم تسليمها في الفترة بين 2021 و2024 على التوالي.

وقالت الشركة في نهاية العام الماضي، إنها ستواجه ظروفا صعبة على مدى الأشهر الستة المقبلة، بعدما سجلت الناقلة انخفاضا بلغ 86% في أرباح النصف الأول من العام 2018.

وتضررت أرباح الناقلة المملوكة لحكومة دبي، نظرا لارتفاع كلفة الوقود وأسعار صرف غير مواتية، وهو ما دفعها للتحذير في وقت سابق هذا الأسبوع من تقلص الأرباح.

مشاركة:

السياحة في تركيا
Tourism in Turkey
Türkiye'de Turizm